mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
نحن يا دمىً وحبال
يجلس الله والملاك المرافق في غرفةٍ ضيّقة. يستعرضان نتاج تلك السّنة من الخليقة الجديدة. بين انهماكٍ فوق دفاتر الملاحظات، وفحصٍ وتدقيق وتدوين، يرتشفان جرعةً من كأسيهما، ثمّ يتبادلان آخر ما تناهى إليهما من نوادر، قبل أن يعودا إلى التّعليق على صفّ الأطفال الطّويل المتحرّك أمامهما.

- ماذا عن هذا يا إلهنا؟
- فلتنفث رذاذاً أشقر بين خصلاته، ولتصبغ عينيه بلون البحر حين تنسكب عليه شمس المغيب. إجعله جميلاً فيفتتن به الجميع، وقويّاً فلا يحتاج إلى أحدٍ.
ينظر الملاك في قائمته المرجعيّة، ويضع علامةً قرب خانة "ملعقة الذّهب". ثمّ يردف:
- وماذا عن الأعراض الجانبيّة؟
- سيظلّ يغرز أوتاداً في شغاف قلبه، بحثاً عن صورةٍ ليست في المرآة. ولسوف يناجي طيف النّوم، فينسى أنّ في أزرق عينيه بعضاً من بريق شمسٍ. وفي نهاية المطاف، إمّا يتناثر أو تتحطّم الصّورة في المرآة.

- وهذه الطّفلة؟
- ترسم غاباتٍ وهميّة، وسجوناً بلا قضبان، وأوطاناً بلا حدود، وحبّاً بلا فرضيّات. ثمّ تدخل لوحاتها عشيّةً لتفجّر صرخاتها المكتومة. لكن إن هي لم تحذر، قد تُوصَد عليها أبواب اللّوحات، فتُعلَّق على جدران البيوت وفي المتاحف، أو فوق سلالم قصرٍ مهجور، لتغدو أخيراً امرأةً لامبالية.



وأنا، حين أشعر أنّ الحياة قد خذلتني، أو يخيّل لي أنّ قطاراً ما، في ناحيةٍ ما، عند موعدٍ ما، قد فاتني، أو حتّى عندما تجتاحني خاطرةٌ حزينة، لهنيهةٍ وحيدة، أجدني أستكمل تلك الفانتازيا الخاصّة التي أنسجها أحياناً في ذهني، فأقول:

"ولمّا حان دوري، فرك الله يديه بإمعان، والتمعت في عينيه ومضةٌ تفضح أكثر ممّا تخفي، ثمّ ضحك ضحكته الجبّارة وهتف:
- والآن، كم سنتسلّى!"
20 Comments:
  • At 17/3/06 2:25 ص, Blogger مجــد said…

    لا اخفيك أن أبتسامتي تضهر على وجهي عندما أقرأ العناوين التي تكتبينها، لأنه غالبا ما أدرك منها ما سيأتي بالنص وسرعان ما تزداد ابتسامتي اتساعا مع قرائتي للسطور الاولى، لأني اصبح متيقناً تماماً من مضمون ما ستليها من أسطر، ولا يعود سبب تلك المقدرة لمتابعتي الدائمة لما تكتبين ولكنه يعود لأن ما تكتبه إيف ليس مجرد تدوينات يومية عادية، إن إيف تنتمي لمدرسة فكرية تضهر ملامحها في كتاباتها يوم بعد يوم من خلال عملها بجهد على مزوالة الانتاج الفكري المرتبط مباشرة بالحياة اليومية، ويبدو أن إيف بعد هذا الجهد الدائم الذي تبذله اصبحت متمكنة من مزاولة هذا الانتاج الفكري بهدف الوصول إلى الاجابات التي تنتهي بها النصوص ورغم كل تلك المترادفات التي تملئ النص من صراخ مكتوم و ابواب موصدة و قصور مهجورة، لكن سرعان ما يكون هناك إجابات، إجابات لايمكن الوصول إليها دون عبثية الفكرة و العمل على تلك الفكرة،

    إن الوصول إلي إجابات هو أصعب ما يمكن الوصول إليه في مزاولة الفكر،

    لو حبيت اختصر الكلام راح قول بوست جميل إيف :)

     
  • At 17/3/06 8:27 م, Blogger Muhammad Aladdin said…

    " ترسم غاباتٍ وهميّة، وسجوناً بلا قضبان، وأوطاناً بلا حدود، وحبّاً بلا فرضيّات. ثمّ تدخل لوحاتها عشيّةً لتفجّر صرخاتها المكتومة. لكن إن هي لم تحذر، قد تُوصَد عليها أبواب اللّوحات، فتُعلَّق على جدران البيوت وفي المتاحف، أو فوق سلالم قصرٍ مهجور، لتغدو أخيراً امرأةً لامبالية."
    يا عيني! اظن ان الحياة مع امرأة مثلها ستكون ممتعة
    :)
    أما بالنسبة لك، فلاريب اننا نستمتع في كل نهار جديد
    :)

     
  • At 17/3/06 10:16 م, Blogger Aladdin said…

    أسفر تكوين جديد؟

     
  • At 17/3/06 10:40 م, Anonymous the master said…

    hi eve
    this is the true of every one , no one is perfect . but i think that u r a living mirecal .
    u have such a nice pen that makes the readers see the world with a better view, even though u may have some defects in your life .
    u r really the best.
    have fun
    the master.

     
  • At 18/3/06 10:10 ص, Blogger Delirious said…

    على غرار ما قاله مجد، ساختصر الكلام وأقول: بوست جميل يا إيف :)

     
  • At 18/3/06 11:06 ص, Blogger BOB said…

    I would really like to know what happened next? in details :) what did god include or not while creating eve...

    PS: by the way i think that you would really find the myth of Lilith intresting...

    Bob

     
  • At 18/3/06 11:07 ص, Anonymous sethdream said…

    Yes i am back!
    how did you like my latest two posts, u did not say anything :(

     
  • At 18/3/06 2:08 م, Blogger Jamal said…

    شو بدّك احسن من هيك
    مشغول و متعوب عليكي
    مش احسن ما تكوني مشغولي من قفى ايدو؟

     
  • At 18/3/06 6:40 م, Blogger Eastern said…

    Eve,
    I know that you have a very deeping and thorough meaning, however
    I Guess it was a very Bad choice to use GOd as a character to express your idea, God is not the way to express what you are thinking in or how do you feel regarding youtr life .... he takes care of every one regardless what kind of people we are, those who are homeless: he takes care of them more than anyone, and the exciting way he used to create you - as you think - is the same for others .....
    I just want t osay even I disagree with what you used I will not hide that I'm still liking what you are writing .... and I hope you will accept this as an opinion, I still admire yours and I hope you will admire my opinion ... that is why people are different .. right ???
    looking forward to reading your coming posts .
    Take care.
    Eastern

     
  • At 18/3/06 7:09 م, Blogger Eve said…

    مجد،
    أنا كلّ هذا؟ شكراً شكراً :))

    علاء،
    ممتعة إلى حدّ الجنون ;)

    علاء الدين،
    معقول ;)

    the master,
    you're very sweet :)

    Delirious,
    هيدا من ذوقك :) حلوة منّك "على غرار" هيدي :P

    Bob,
    khalliha baynetna :p

    I did find it interesting! in fact, now i'm thinking maybe I chose the wrong name :p

    Seth,
    done! tekram 3aynak ;)

    جمال،
    وجهة نظر جيدة!
    although sometimes i have this feeling like our life is a big giant screen & there are people watching us, eating pop-corn and laughing..

    Eastern,
    أعتقد أنّ لكلّ منّا علاقته الخاصّة بالله، سواء كانت الألوهية سلسلة من الشّعائر والفروض، أو علاقة حميميّة وخاصّة بين خالق ومخلوق، أو مجرّد فكرة باعثة على الطمأنينة، أو حتّى مفهوماً غير موجود.
    على العموم، هذا رأيك، وأنا أحترمه :)

     
  • At 18/3/06 10:07 م, Blogger Mustapha said…

    nice!

     
  • At 19/3/06 9:45 ص, Blogger Nerro said…

    Wow...I enjoyed reading this post immensely :) amazing ya Eve.

     
  • At 19/3/06 10:26 ص, Blogger ayman_elgendy said…

    god help us all in this cruel world......

     
  • At 19/3/06 3:30 م, Blogger worood said…

    مندهشة بإعجاب من قدرتك على تسخير حلو الكلام والخيال للتعبير عن الأفكار..والله فنانة! :)

     
  • At 19/3/06 5:54 م, Blogger RAT said…

    عقدتيني, عن جد!!

     
  • At 19/3/06 11:22 م, Blogger [ j i m m y ] said…

    eve you're divine.

     
  • At 20/3/06 9:18 ص, Blogger Eve said…

    Mustapha,
    thx, nice to see you here :)

    Nerro,
    really? glad you did! ;)

    Ayman,
    "Amen"!

    Worood,
    أخجلتيني :)

    Rat,
    hehe ;)

    Jimmy,
    *blushing*

     
  • At 20/3/06 10:54 م, Blogger sabrina said…

    elle tres belle ,i want you tell me
    also about my creation you seemes an expert.big hug for you,it makes me full of joy

     
  • At 22/3/06 12:54 ص, Blogger Eve said…

    thx you sabrina; come back often :)

     
  • At 27/3/06 2:07 م, Blogger Pianist said…

    يا نهار اسود؟
    ايه ده؟
    كم سنتسلي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    صح جدااااااااااااا
    جدااااااااا
    جداااااااا
    سنتسلي
    الله
    لغة الرب لغة فعلا تليق برب
    ولغة الملاك لعة موظفين الحكومة
    الصورة كانت واضحة لدرجة تثير الضحك والمرارة

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER