mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
تعصّب في الأكاديميّة


- صار وقت التّصويت والطّلاب لازم يختاروا زميلهم اللي حيكفّي المشوار!
مثيرٌ للاهتمام أن تشاهد كيف يصوّت طلاب ستار أكاديمي.

- يا فلانة، تعرفين كم أحبّك/بحبّك كتير/إنت أعزّ صديقة، ولكنّني أختار علتانة!
يعني مسخرة! بعبارةٍ أخرى: "بحبّك كتير، بس مضطر إقضي عليك! لا تعتبري أنّ الأمر موجّه ضدّك!"
وضدّ من سيُوجّه إذاً أيّها اللّبيب المغمور قلبه بمشاعر الحبّ الجياشة؟


وللمزيد من التّوضيح:
- يا فلانة، تعرفين كم أحبّك ولكنّ علتانة من بلدي. من واجبي أن أنصر بلدي!
- يا فلانة، أنت غالية عليّ. ولكنّ علتانة من بلد أمّي. أنا مضطر!
بعد شوي، رح يجي واحد يقلي: "علتانة من بلد بنت خالة ابن عم جدّي!" إنّو معقول؟

أتفهّم ألا يتمكّن المرء من كبح جماح شعورٍ داخليّ بالتّحيز إلى شخصٍ يمثّل بلده، لكن أمن الضّروريّ أن يعلنها جهارةً، وبهذا الشّكل الفاضح؟ ما لا أفهمه هو أن يتباهى المرء بعقليّة "أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً"، ثمّ يبني حكمه لا على أساس براعة الطّالب بل انتمائه الجغرافيّ. وليس هذا فحسب، بل يتفاخر بالقرار الذي اتّخذه من باب الوطنيّة، بينما هو في الواقع يتمرّغ في وحل التّعصب.
واسمعوا هذا أيضاً: بعد أن تظهر النّتيجة، يهرع إلى احتضان الشّخص الذي قضى عليه للتوّ، على طريقة "قتل القتيل والمشي في جنازته". بيضَحْكوا والله!

حبّاً بالله، فليكتفوا بتسمية "المسعود" الذي سيلازم أكاديميّتهم، من دون تبريراتهم الوقحة. فليكفّوا عن محاولة ترسيخ قناعتي بقلّة تبصّرهم (تفادياً لاستخدام صفةٍ أخرى قد تعتبر أكثر إجحافاً)، فقد نجحوا من المحاولة الأولى!
11 Comments:
  • At 25/2/06 2:08 ص, Blogger littilemo said…

    عادى والله
    اصله زمن ما يعلم بيه الا ربنا

     
  • At 25/2/06 2:45 ص, Blogger Assaad said…

    Tu as l'air trop énervée de l'épisode de ce soir :)...
    C'est vrai que l'on a assisté à un vote orienté pays d'appartenance plutôt que compétences et c'est malheureux mais c'est partout pareil même ici en France (sans dire, Je t'aime Hoda mais je suis Français blablabla)...
    yalla tawle belik ;)

     
  • At 25/2/06 11:02 ص, Blogger Eve said…

    oui, c'est pareil mais ca veut pas dire que c'est pas a denoncer..
    de toute facon, j'ai pas l'intention de renouveler cette penible experience, de les voir a nouveau.

     
  • At 25/2/06 11:35 ص, Anonymous the master said…

    hi eve
    this show shows the true nature of us in the middle east , because in the middle eat every discession is based on heart not on the mind .
    every discession based on the heart will damage a heart . and that what u described in this post , coz every one in this show is using his mind to show that he have a heart !!! to win the hearts of the voters in his or in her country so they won't turn him or her down when it come to the voteing using the sms .
    u will know what i mean if u had seen the academy mania that we suffer her in egypt every season when there is an egyptian compititor in the show , and every one in this country takes the voting thing as it is a war and he should participate to help his own country son to survive in this academy .
    what u have seen in this academy it is unfourtinatly a snap shoot of what we have in the middle east of "طائفيةوقبلية وجهوية"" and u from lebanon and iam from sudan and we both know what those ugly words mean what is there effect in our life .
    if we didn't find a very quick and practical solution for this kind of stuff we will c a very bad days .
    yours
    the master.
    sorry for this ling comment but your post is toooooooooo good , and it enourages me to write .
    thnx again
    keep it up

     
  • At 25/2/06 1:59 م, Blogger santakarim said…

    لا أظن أن لهذا علاقة بالحس الوطنى بقدر ما هو خوف من أن يحرههم بناء بلادهم من التصويت( كما حدث بالفعل مع الشاب السعودى)
    اى أنهم فقط يستجيبون لرؤية مجتمعاتهم القبلية

    الأصعب من وجهة نظرى أنهم يتحيزون لأصدقائهم بغض النظر عن الموهبة والأمكانيات ومن يستحق الفرصة بالفعل ، نوع أخر من القبلية المقيته

    أما موضوع ""أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً" فليس له أى علاقة بالموضوع، أولاٌ لأن الأخوةهنا لا تعنى القبلية، ثانياٌ لأن باقى الجملة تقول بأن نصرته ظالماٌ تكون بأن لا تعينه على ظلمه

     
  • At 25/2/06 3:30 م, Anonymous Khalidah said…

    قولتك ... مسخرة

     
  • At 26/2/06 12:20 ص, Anonymous Bluesman said…

    سلام
    في المغرب كان هناك تتبع كبيرا لستار اكاديمي في الدورة الأولي لكن هذه السنة هناك نوع من اللامبالاة حيث بدت الامور مكررة
    اعتقد انه بعد ما حدث للمرشح السعودي والذي تعرض لما يشبه الارهاب فان كل واحد اصبح مجبرا على التصويت لابن بلده
    على كل البرنامج من الاساس يطرح العديد من الاسئلة لا اعتقد ان اختيارات المرشحين تنبع دائما من ذواتهم هناك تدخل مستمر للانتاج

     
  • At 26/2/06 9:14 ص, Blogger Hassan said…

    Are there adults who actually watch Star Academy? And I'm not talking about when Haifa is a guest.

     
  • At 26/2/06 9:28 ص, Blogger Eve said…

    littlemo,
    :)

    the master,
    you can write as long as you want. thx for your feedback :)

    santakarim,
    لم أكن أشدّد على "أخيك" في هذا القول بل على مفهوم الظّالم والمظلوم، بمعنى أنّهم يصوّتون للمرشّح سواء كانت براعته تخوّله البقاء أم لا. من هنا، العلاقة ;)

    hey Khalidah, thx for dropping by; do come back :)


    Bluesman,
    كل هالحديث عن المرشّح السعودي خلاني متل الأطرش بالزّفة.. ليش شو صار له؟ :)

    Hassan,
    I'm confused... didn't you tell me yesterday you were a loyal fan? ;)

     
  • At 26/2/06 9:59 ص, Blogger Hassan said…

    Eve;

    So who said i am an adult? :D

     
  • At 26/2/06 3:27 م, Blogger Eve said…

    hehe, well you do have this innocent look :p

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER