mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
خيبة في شارع الحمراء
صديقتي كانت تريد منّا أن نلتقي في "بلس" هذا المساء. لا أعرف ماذا خطر لها، فليس من عادتنا أن نجعل من "الحمرا" منطقةً للقاءاتنا. بطبيعة الحال لم يعجبني الاقتراح قط، سيّما وأنّ علاقةً قديمة من النّفور والعدائيّة تربطني بهذا المكان. لا تسألوني عن السّبب؛ فذات يومٍ كان للحمرا مكانتها الخاصّة في قلبي، وفي اليوم التّالي فقدَتْها. بكلّ بساطة. ثمّ إنّ شارع بلس المواجه للجامعة الأميركيّة بحدّ ذاته يوتّر لي أعصابي. يذكّرني بالمرّات التي كان فيها دخول هذه الجامعة أشبه بمعاملةٍ مستحيلة: فإذا لم تدبّر شخصاً يرتادها أصلاً ليؤمّن دخولك، إنسَ الأمر. (حوّاء: "آلو، ليلى؟ كيفك؟ مشتاقين! بعرف بطّلت إحكي معك من كذا سنة، بس بدّي منّك تشرفي وتفوتيني عجامعتك؛ المسطول اللي عالبوّابة مش راضي ولا بشكل!" يعني، شي من هالنوع...) أو ربّما، إذا تأمّلتُ الأمر من وجهة نظر موضوعيّة، ليمكنني القول إنّ هذا المكان يزعجني لأنّني لم أعش حياةً جامعيّة كتلك الموجودة فيه (إلا إذا أردتم أن تسمّوا ارتياد كليّةٍ للعلوم الإنسانيّة، شبه فارغة على الدّوام، يسيطر عليها الجنس اللّطيف بنسبة 99%، وصفوف مؤلّفة من الفتيات بنسبة 100%... إلا إذا أردتم أن تسمّوا ذلك حياةً جامعيّة!). بأيّة حال، فلنعد إلى خواريفنا**...

المهمّ، صديقتي لم تقبل بتغيير المكان، ولا رضيت بمحاولاتي لإقناعها بزيارتي في المنزل، ممّا دفعني إلى الشّك: يبدو أنّها تخطّط لشيءٍ ما. لاااا! إنّها تحاول أن تدبّر لي موعداً مع أحد معارفها! يعني... فلنكن واقعيّين، لست ضدّ الفكرة إذا كان الشّخص المعنيّ شبيه جورج كلوني مثلاً، لكن... يا للعجب... ذلك لم يحدث قط! إغغغغ، الملعونة، لم تلمّح إلى الأمر حتّى! ثمّ كيف من المفترض أن نجلس ونثرثر، بينما سأضطر إلى سرد الإجابات التّقليديّة في مثل هذه الحالات: "نعم، أعمل مترجمة... في منظّمة كذا... هدفنا العمل على كذا وكذا... كلا، لسنا بجواسيس... نعم، أنا من المنطقة الفلانيّة... كلا، هذا لا يعني أنّني أعرف الأشخاص الذين ستبدأ بتعدادهم الآن، إلخ إلخ..." طيّب، إذا كنت لا أهتمّ للأمر، لا ضير إن بدوتُ جميلة وأنا لا أهتمّ له. قليلٌ من الكحل حول العين لا يضرّ.

في سيّارة الأجرة، أنعم الله عليّ بسائقٍ فريدٍ من نوعه: "الكاتيوشا، وما أدراكِ ما الكاتيوشا! أتعرفين تقنيّة إطلاق هذه الصّواريخ؟ هل تعرفين كيف يكون شكلها وملمسها؟ أنا أعرف، جرّبت بنفسي! لكن يا للأسف، كان سعر الكاتيوشا في ما مضى بخساً؛ أمّا اليوم، فقد بات سعر الصّاروخ الواحد ستّة آلاف دولار! قولي لي، مش حرام؟" في مثل هذه الحالات، لتكن إجاباتكم مبنية على ثلاثة محاور: "أهه (ahuh)... والله؟... مظبوط... أهه... والله؟... مظبوط..." الأمر ينجح دائماً. ثمّ عند الفرصة الأولى، إهتفوا: "ها قد وصلنا إلى الحمرا، عندك! نزّلني هووووون!"

صديقتي ترنّ رنّةً على الهاتف علامة وصولها. "حمداً لله، هذه هي المرّة الأولى التي لن أضطر للانتظار". لكنّني أصل إلى المكان المنشود، ولا أثر لها.
- لك وينِك يا عمّي؟
- أنا ببلس.
- ما أنا ببلس كمان!

برهة من التّفكير. ثمّ: لمبة تضيء فوق الرّأس.
- لحظة، لحظة، لمّا قلتِ "بلس"، ما كان قصدك شارع بلس، ما هيك؟
- أنا ببلس، فرع الداون تاون يا ذكيّة! ليش من إيمتى منروح عالحمرا؟

تسكت صديقتي قليلاً، ثمّ تضيف:
- ناطرينـك!

هلّق روحة الحمرا كانت عشي فاضي؟؟

** لا تبالوا بجملة الخواريف... لمن يعرف الفرنسيّة، عمّ بتزانخ :)
*** بشرفكم، اللي شاف مسلسل عمّار اليوم، مش كان بيعقّد؟ ;)
20 Comments:
  • At 20/2/06 3:36 ص, Blogger hillz said…

    ههههه.. نفس الشي كان يصير معي.. عشان هيك بطلت روح! ضحكتيني لما قلتي:"نعم، أعمل مترجمة... في منظّمة كذا... هدفنا العمل على كذا وكذا... كلا، لسنا بجواسيس... " هه!
    ملاحظة: ما قلتيلنا شو صار ب بلس؟ شي خاص ما هيك؟ :p
    وما ع بنا خلصنا من قصة عمار؟؟
    ليكي أنا بحللك ياها.. جربي اكتبي سيناريو وابعتيلو ياه.. وما عم بمزح لأنك عن جد بتقدري ترصدي اليوميات اللي منعيشها وهيدا أكتر شي تفتقره الدراما اللبنانية..شو رأيك؟

     
  • At 20/2/06 9:06 ص, Blogger Delirious said…

    Whahahaha! Same thing happened to me when I was supposed to meet my friend in ABC! I went to ABC Dbayeh while she was waiting for me in ABC Ashrafieh! :D

    PS: Eh, fhemna khabariyyit el khwerif w rje3nelon! :P

    PPS: I lovedddddd Ammar yesterday! Ya reit fi minno in real life! :(
    Dammit, I'm so sad that next week is the last episodeeeeeee :(((

     
  • At 20/2/06 9:58 ص, Blogger linalone said…

    Sarit fini ana marra, bas be khsous Barbar(My friends appartmenet is next to his shop), re7et ala barbar yalli bel 7amra, bel wa2et yalli lezim kenet rou7 ala Spears!
    Concerning the AUB, 2 years ago i used to go the library there to make some research about economy and banks. For the entry, some time they do not even ask for my ID, maybe be because i look very serious ( with all th e bags i carry! :D). But sometimes i have to give them any ID card that they keep at the door till i finish and go back.

     
  • At 20/2/06 11:10 ص, Anonymous the master said…

    hi eve
    the amazing taxi driver u have been with we here consider him as the best taxi driver in egypt. coz in egypt if u have spent a good time in taxis u will know what iam talking about.
    by the way when he talked about the missle and its price itis a nice thing to know about instead of noing the miserable story of his life that he plays it to every person who stuck in his cap to make him to pay more .
    consider your self lucky coz u heard aabout the price of the كاتيوشا .
    yours
    the master

     
  • At 20/2/06 2:25 م, Blogger IronMask said…

    هلّق روحة الحمرا كانت عشي فاضي؟؟

    نو مش عشي فاضي، نحن بسببها كسبنا هالبوست المهضوم
    :P

     
  • At 20/2/06 3:03 م, Blogger Nerro said…

    "** لا تبالوا بجملة الخواريف... لمن يعرف الفرنسيّة، عمّ بتزانخ :)*** " كدة اتكلكعت و اتعقدت زيادة:)...هو مسلسل عمار أسمه ايه؟؟

     
  • At 20/2/06 5:42 م, Blogger Tara said…

    و على اي قناة ؟؟

     
  • At 20/2/06 5:58 م, Blogger لـــين said…

    أظن أن اسم المسلسل هو: ابنة المعلم. و يعرض على شاشة: LBCI.

     
  • At 20/2/06 7:32 م, Blogger Eve said…

    هلال،
    هممم، شو صار ببلس؟ رقابة رقابة رقابة ;)

    وبعدين، شو قصتك إنت وعلاء بنفس الاقتراح؟ لأ، ما إلي جلادة إكتب سيناريوهات :)

    Delirious,
    "I lovedddddd Ammar yesterday! Ya reit fi minno in real life!"
    Tell me about it!!!! I know! snif snif! (ok, i'll stop now, ma badna l3alam tedhak 3leina :p)

    Linalone,
    yeah, I had to use their oh-so-precious library a couple of times.. inno ou3a!
    كأنّو الله خلقها وكسر القالب يعني! :p

    The master,
    I cannot deny he was weirdly fun ;)

    Ironmask,
    هاها، وأنا قول شو الفايدة! ;)

    Nerro,
    it's an idiom amusingly translated from French, it means: let's go back to our subject. :)

    Tara,
    لم يعرض بعد على الفضائيّة. أظنّ عمّا قريب.. بتصوّر عملتله الدّعاية اللازمة :)

     
  • At 20/2/06 9:27 م, Blogger Jamal said…

    next blogger meeting in Hamra?

     
  • At 20/2/06 9:30 م, Blogger Eve said…

    ahhhhhhhh!

     
  • At 21/2/06 2:21 ص, Anonymous ألِف said…

    "...دخول هذه الجامعة أشبه بمعاملةٍ مستحيلة"

    أنا أتهرب من الذهاب حتى إلى المحافل الثقافية في الجامعة اللي هي أمريكية عندنا في القاهرة لنفس الأسباب: سخافة الخفر الذين يقفون على الباب.

     
  • At 21/2/06 6:29 م, Anonymous ahmed said…

    Nice blog you have here.
    Please take a look at mine and link it up here. Those reading this please do the same.
    Thanks

     
  • At 21/2/06 10:04 م, Blogger [ j i m m y ] said…

    i absolutely totally loved the "فلنعد إلى خواريفنا " comment :)

     
  • At 22/2/06 12:09 ص, Blogger Assaad said…

    when is next blogger meeting in bliss ? :P
    I'll be in Lebanon around 20 of March!

     
  • At 22/2/06 3:51 م, Blogger hillz said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 22/2/06 3:53 م, Blogger hillz said…

    Eve .. ba3edneh moserr innik teketbeh scenarios.. start with one scene.. might be a little longer than the usual length of scene.. doesn't matter.. what matter is that it contains n idea.. i'm sure that u'll get with something unusul..
    btwn,
    lamma bitballsheh bte3la2eh mitil hal blog.
    by the way..
    wein sar ra2yik billeh ba3atllik yeh?
    if it is a trash.. tell me
    :P i can handle it..
    SALAM!

     
  • At 22/2/06 8:47 م, Blogger neruda said…

    concerning the AUB thing..well believe me ...its not much...i mean sure there are lots of ladies here...but its hard to communicate with these ppl ... i mean ..alot are just toooo aristocratic ...and i know i;m studying there ..but i have more fun at sabra camp ... oh and bliss sucks .... but hamra's great ...anybody ever ate at abu 3afif?? lol ...or went to Regusto ??
    ahhh memories .... anyways PEACE (oh and nice post ya eve )

     
  • At 23/2/06 12:11 ص, Blogger Eve said…

    ألف،
    مشتاقين! :)
    هو الحقّ يقال، إنّو بعد سلسلة الانفجارات اللي عنّا، صارت هيدي الإجراءات شي ضروري..

    Ahmed,
    thx you & good luck with your blog.

    Jimmy,
    that's your curse when you're a translator :p

    Assaad,
    really? kteer mnih! you must be excited :)

    Hilal,
    to tell you the truth, if i really must go through all of this, I prefer to complete my thesis :)
    concerning what you sent me, still havent had the time to finish it all. I'm sure it's v. good though :)

    Neruda,
    abu afif? regusto? huh? these days, Im discoverin new places in hamra that I never knew they existed there before :p

     
  • At 19/1/07 12:24 ص, Anonymous غير معرف said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER