mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
انتعاش صيفيّ

أقبل الصّيف ومعه أيّامه الحافلة بالمشاريع.
الطّقس ليس مثقلاً بحرارته المزعجة، كعادته في السّنوات الماضية.
الجميع بدأ يزور شاطىء البحر. عليّ أن أجد الوقت لذلك بدوري. متى، لا أدري.. كلّ أسبوع، أقول لنفسي: إلى الأسبوع المقبل.
بدأنا ندرس الاحتمالات. بعض الأصدقاء ينظّم رحلةً إلى براغ. أفكّر جدّياً في الانضمام إليهم.
برامج المهرجانات ظهرت أيضاً. أمّي تريد مشاهدة فرقة رقص إسبانيّة في بيت الدّين. لم تستهوني الفكرة إلى هذا الحدّ. ولكنّني سأذهب. ولمَ لا أفعل. "شو في ورانا!". كنت أفكّر في أنّ حفلة جوليا ستكون فكرة لا بأس بها أيضاً. صديقة أخرى تقنعني بحفلة كاظم.
هذه الأيّام، أستمع إلى أغاني لارا فابيان الجديدة، ومن "الفجر إلى النّجر". يحدث أن أعيد الاستماع إلى الأغنية الواحدة عشرين مرّة، من دون أن أشعر. أجازف بالملّ منها سريعاً، ولكننّي مع ذلك أغوص في "مزاج" الأغنية حتّى العظم. من المؤسف أنّها لن تقيم حفلاتٍ هنا هذا الصّيف. أفكّر في ترجمة إحدى هذه الأغنيات، ولكنّني ما زلت محتارةً بين اثنتين. أستمع كثيراً أيضاً إلى كلمات أنسي الحاج هذه، بصوت ماجدة الرّومي:

إبحث عنّي
أنا في مكانٍ ما، أغوص وأنتظر يديك
أنا في مكانٍ ما أنطفىء وأنتظر عينيك
إبحث عنّي
أنا في مكانٍ ما، أناديك وأنتظر مجيئك
أنا في مكانٍ ما أحبّك... أحبّك...
إمنحني وهج عينيك ليكون وطني
وطني الوحيد ضدّ أوطان البشر
إمنحني حبّك فلا أدخل حرباً من حروبهم
ولا يأتيني خبر السّلام أبداً
مدّ لي يديك من فوق حقيقة هذا العالم
من فوق حقيقة هذا العالم
أحبّك.. أحبّك
إبحث عنّي

وهيك.. بس! :)
8 Comments:
  • At 20/6/05 1:11 ص, Anonymous غير معرف said…

    ومن يمكنه التعليق بعد مقطع قاتل كهذا؟!
    يحيى

     
  • At 20/6/05 1:55 ص, Blogger Prometheus said…

    أهلا بك ايف
    الصيف يوفر فرصة للتجدّد والتخفف من ثقل الروتين والرتابة
    ذكرت براغ، وأنا ممن يتمنون زيارتها منذ وقت طويل خاصة بعد أن سمعت ممن زارها الكثير من إشارات الفتنة والإعجاب وما زلت اتذكر قصائد الشاعر الكبير الراحل الجواهري التي امتدح فيها عاصمة التشيك واثنى على مظاهر الحياة البهيجة فيها.
    لم استمع بعد الى قصيدة انسي الحاج بصوت الفنانة الكبيرة ماجدة الرومي، لكنك بما كتبت تحرضينني على سماعها ولعل ذلك يكون قريبا جدا.
    تحياتي لك وصيفية سعيدة

     
  • At 20/6/05 2:02 ص, Anonymous غير معرف said…

    ولو أنها بأثر رجعي..لكن لأسأل على كل الأحوال وسؤالي هو هذا :
    أنت تقولين في أحد كتاباتك السابقة -رأيتها للتو- "تراني لم ألاحظ إلا الآن: كيف عساني أضيّعك أنا التي ما ملكتك قط؟"
    عزيزتي إيف...
    من علمكِ الكلام؟؟؟
    يحيى

     
  • At 20/6/05 12:15 م, Blogger ألِف said…

    أريد الذهاب إلى براغ (براها في لغة أهلها) منذ سنوات.
    أوصيك أيضا أن تحضري حفلة الست فيروز لو غنت.

     
  • At 20/6/05 9:21 م, Blogger Eve said…

    لا يا يحيى، ما قصدي إقتل حدا، أنا سلميّة والله :-) من علّمني؟ خلينا نقول تجارب الحياة. هيك بكون الجواب شوي غامض وحكيم بنفس الوقت ;-)

    Prometheus,
    هي أغنية قديمة، من أيّام "كن صديقي"، ولكن لا أدري لمَ لم تنتشر كثيراً. أوصيك بشدّة، وبكل تحريض، بسماعها :-)

    يا ريت يا ألف! حفلة لفيروز.. بس ما بفتكر بعد في منهن هول.

     
  • At 21/6/05 2:52 م, Blogger Muhammad Aladdin said…

    نفسي اروح براج.. خدوني معاكواااااااااااا
    ;p

     
  • At 22/6/05 7:27 م, Blogger Farooha said…

    الله! وناسة , علاء أنا وياك خلنروح معهم. و يا إيف أنا بعد بروح مع أمك لحفلة فرقة الرقص الأسبانية! و إذا كان ما لك خلق إنتي ,خلاص, قولي لخالة أم إيف:
    You've found a partner in me, 5allah:-)

     
  • At 22/6/05 10:14 م, Blogger Eve said…

    اتّفقنا ;)

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER