mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
بيروت امرأة ورجل

لا أعرف بالضّبط من كتب هذه التّدوينة، ولكن أغلب الظنّ أنّها زائرة فرنسيّة للبنان.الصّدفة قادتني إليه، وفرادته دفعتني إلى ترجمته. النّص يقوم على مقابلة مزدوجة لبيروت، ويمتدح التّنوع كمنبع غنى وإثراء. والموقع نفسه يحتوي على عشرات وعشرات من رسائل الحبّ لبيروت ولبنان، وأسبابٍ لامتناهية تجعل هذا الحبّ قدراً محتوماً. وأنتم، إذا كان من سببٍ واحد يجعلكم تحبّونها، فما قد يكون؟


أحبّ بيروت لأنّني أرهف لها سمعي منذ عامين.

بيروت هي صديقي.

بيروت في الثّلاثين من العمر.

بيروت رجلٌ مسلم.

بيروت تجيد العربيّة والفرنسيّة والانكليزيّة والاسبانيّة.

بيروت تسكن أروقة مونتريال وباريس، وكلّ مدن العالم. وبيروت...
تسكن بيروت...

بيروت هي الميكانيكي الذي يكبّ على سيّارتي في زاوية الشّارع، لكن أيضاً مهندس بيتي، والطّالب الجامعيّ جاري، وبشكلٍ خاصّ بيروت صديقي... لحن صبري، ومنبع قوّتي...

بيروت الرّجل المتحفّظ، الكتوم، العاقل حيناً؛ المقدام المجنون النابض بالحياة حيناً آخر...

بيروت رجلٌ يهوى النّساء، والتّرف، والموسيقى، والمعارض، والعطور، والضّجة، وشدو الثّقافات جميعها.

وبيروت تجرّني من يدي لأشهد على كلّ ذلك. لأنّ بيروت لا تسأم أبداً.

بيروت تراقصني على أنغام الفالس في الثّانية صباحاً، هكذا، بكلّ بساطة، لأنّها بيروت...

بيروت تطهو لي بيروت، حين أنسى أن أتناول غذائي أحياناً.

بيروت تسمع الموجة الفرنسيّة، لأنّ فرنسا طفلةٌ أفسدها الدّلال، تذرف الدّموع للا شيء.

أمّا بيروت، فتبكي موتاها.

بيروت تصغي إلى قصص حبّي التّافهة، ومخاوفي التّافهة، ويوميّاتي التي تمضي من غير لونٍ... لأنّ بيروت صديقي...

بيروت صبيٌّ بعينين سوداوين، أبدع الله في تصويره.

بيروت أسرةٌ على مصطبةٍ في بيروت، تغنّي السّلام.

بيروت تشدو وتعزف على آلةٍ موسيقيّة واحدة: هي الحياة.



أحبّ بيروت لأنّني أقرأها منذ ستّة أشهر.

بيروت هي صديقتي.

بيروت في الحادية والثّلاثين من العمر.

بيروت مسيحيّة.

بيروت امرأة.

بيروت فرنسيّة لبنانيّة، تجيد العربيّة والانكليزيّة ولغات الدّنيا كلّها.

بيروت تسكن في باريس ومونتريال، وبيروت تسكن بيروت...

بيروت عالمة أحياء، وصحافيّة، ومحاميّة، هاويةٌ للسّينما، لكن الأكثر من ذلك بيروت سكينتي وقوّتي.

بيروت ثرثارة وباسمة، منفتحة ومثقّفة، فضوليّة، لطيفة وساحرة. بيروت ساحرة...

بيروت لا تسدل خمارها على بيروت... ولبيروت نزعة نحو التيّارات النّسويّة.

بيروت امرأةٌ تحبّ الرّجال.. ترقص على أنغام الموسيقى المعاصرة، وتؤلّف ألحاناً من أجل بيروت.

بيروت تقدّم لي المثلّجات في مدينة الباستيل، حين أنسى أن أتناول غذائي أحياناً.

بيروت تصغي إلى تفاهاتي بينما تفكّر في أبنائها... لأنّ بيروت صديقتي.

بيروت امرأةٌ فتّانة الملامح، بضفيرتين سوداوين.

بيروت أسرةٌ تتناوب على سمّاعة الهاتف؛ صيحاتها تعلو من أجل السّلام.

بيروت تعزف نغمةً واحدة وترقص رقصتها الواحدة: الحياة.

لا أعرف لبنان ولا أعرف بيروت، لكنّني أحبّ البسمة على شفاهها، وبريق الدّمع في عينيها.

أحبّ تنوّع هذا الشّعب. هوى بيروت قد ملك عناني؛ قوّتها استوقدت جوارحي.
27 Comments:
  • At 20/8/06 3:33 م, Blogger Rose said…

    احب بيروت لانها امراة شجاعة تتحمل اقدارها بثبات لا يملكه الكثير ممن يزعمون انهم رجال
    احب بيروت فيروز وبيروت ماجدة الرومي وبيروت مارسيل وزياد وقعبور وبيروت حسن نصر الله
    احب بيروت الجنوب (الواقف بولاده) زي مبيقول زياد
    اسباب كثيرة تجعلني احب بيروت ولن يتسع المجال لها لكني احب بيروت لانها - فقط - بيروت

     
  • At 20/8/06 3:55 م, Anonymous غير معرف said…

    there was this girl I met when I was there. I left. she wanted to stay. now everytime I watch the news, everytime I think of Lebanon & Beirut, everytime I read one of your posts, it's her I see over and over again.

     
  • At 20/8/06 4:25 م, Anonymous ديــم said…

    أحب بيروت لأنها مارسيل خليفة..

    أحب بيروت لأنها فيروز..

    وأحب بيروت لأنها نانسي عجرم!

    أحب بياع الخضرة اللي صار له 40 سنة واقف بنفس المطرح بشارع الحمرا..

    وسواقين التاكسي اللي بيحكوني عن الناس والبلد طول المشوار..

    أحب كيف الأكل طعمه غير.. وريحته غير ..و لونه غير..

    أحب أني استطيع أن احضر حفل موسيقى تجريبي ما افهم منه ولا شي.. ثم اخرج منه إلى مقهى بعازف عود يغني طوني حنا!

    أكثر شئ أحبه هو أن أعود من بيروت بحقيبة مليئة بالكتب والملابس!

    :o)

     
  • At 20/8/06 4:48 م, Blogger _z. said…

    I love Beirut because it formed, shaped, drew, composed, written and sang my memories.

     
  • At 20/8/06 5:45 م, Blogger a h m a d said…

    مين ما بحب بيروت؟
    :)

     
  • At 20/8/06 6:19 م, Blogger hashem said…

    أحب بيروت لأنها أكثر من مدينة
    هي لي ملعب الطفولة يوم كان طعمها "طعم نار ودخان"...هي لي بيت جدي الصخري و"السطيحة" اللي بعدو بزواياها بتردد أصواتنا وضحكاتنا
    هي "كلل" ملونة كنت أجمعها كالمجنون وأغفو وهي بجانبي
    بيروت هي جامعتي...تمتد من "بلس" نحو البحر النائم على قدميها
    هي المسرح والمقهى والعجقة وزمامير السيارات العتيقة...الدركي الواقف عالإشارة عم يغازل البنت الواقفة عالزاوية وعاملة حالها ما معها خبر
    هي أيلول...وأوراق صفراء تتطاير فوق رصيف
    وبيروت هي المطار في صباحٍ باكر
    هي دمعة أمي ودعاءها "الله معك"...هي حلمي وضحكتي ووجعي وأنس وحدتي
    بيروت هي أنا...وأحبها لأنانيّتي و حب ذاتي...و أحب بيروت "لأنها" هناك ...تعيش هناك...وترفض مغادرتها...ومن هناك...تأتينا بأحلى الكلمات

     
  • At 20/8/06 6:51 م, Blogger Khaled said…

    Thank you for the effort in translation eve... A really touching words. And your blog is great.

     
  • At 20/8/06 8:56 م, Anonymous غير معرف said…

    لـ "بيروت" هي حملة تنطلق من مقرها في القاهرة في محاولة لمساعدة ضحايا الهجمات الإسرائيلية الوحشية على الشعب اللبناني

    http://li-beirut.filbalad.com

     
  • At 20/8/06 9:16 م, Blogger ibn_abdel_aziz said…

    كنت اطالع بعض الصور يا ايف علي الفلكر الخاصة بكي
    ورايت مشاهد طبيعية رائعة
    لم ارها في اكثر الولايات الامريكية جمالا

    هل هذه صور من بيروت ؟
    هذه الممرات الجبلية
    واللون الاخضر
    والارض الترابية
    والسماء الصافية
    والارز
    والصفار المختلط بالحمار في اوراق الشجر
    اين هذه الاماكن؟

     
  • At 20/8/06 11:24 م, Blogger Eve said…

    thx you guys for sharing! wma byokhlaso el asbeib :)

    Ibn Abdel Aziz
    هو أنا مش عارفة بالظبط أيّ صور قصدك، بس في مشاهد من لبنان، وفي من روسيا. وعلى فكرة، فشرت الولايات الأميركيّة قدّام روسيا، وجمال روسيا، وآخ ياروسيا! :))

    Khaled,
    thank you! ahla w sahla feek.

     
  • At 21/8/06 12:42 ص, Blogger jooj said…

    She is always beautiful even with worst degree burns.

    She always takes me back no matter how much I betray her.

    She makes me feel human

     
  • At 21/8/06 1:13 ص, Blogger hillz said…

    Our eve is famous, that's for sure.. let's say this made her more the talk of the town.

    “إيف” تروي العدوان: دويّ... ونشرات أخبار

     
  • At 21/8/06 2:00 ص, Blogger khalid jarrar said…

    انا كمان بحب بيروت، مع اني عمري ما زرتها، بحس انها هادي البنت اللي صاحبي بعرفها، و طول عمره بحكيلي عنها إصص حلوة، لحد ما صرت اعرفها و احبها مع اني ما بعرفها!


    يييي يا هلال، هله هي ايف نائصها غرور و إعجاب بحالها عشان تفرجيها المقالة المكتوبة عنها؟ اي بلا مقالة و احنا مش خالصين، يا اخي الله يوفئك من اليوم و جاي بس تشوف هيك مقال اعمل حالك ما شفته و ما تؤلها اعمل معروف، يي شو بدو يخلصنا منها! احنا هيك و يدوب متحملينها!!

     
  • At 21/8/06 5:20 ص, Anonymous the master said…

    hi eve
    i never been to beirut but i have some lebanese friends, and i think i can imagine what is good in beirut .
    its people , not the streets,the cafes,or the "manakish".
    the people who are united although the conflict of there belives, i think this is what makes beirut a very unique place , also beirut it is the only place in the world where u can here in the beginning of each conversation this words "hello,كيفك, ca va ? three diffrent language just to say hello to a stranger.is this not good enough !!!!
    anyway
    allah bless lebanon and its people
    yours
    the master

     
  • At 21/8/06 7:34 ص, Blogger Mirvat said…

    i loved it :)

     
  • At 21/8/06 2:10 م, Blogger Eve said…

    ya ebn el jarraaaaaaaaaaar! ya waylak minneh! :D

     
  • At 21/8/06 5:07 م, Anonymous غير معرف said…

    http://www.egypty.com/services/egypty_salon53.asp

     
  • At 21/8/06 8:25 م, Blogger Mar said…

    I miss Beirut

     
  • At 21/8/06 9:46 م, Blogger arch.memory said…

    Eve,
    Thanks for leading me to the Lebanon Chronicle; it's a very interesting and effective concept! Who maintains it, do you know? Is it submissions, or haphazard? I recognized your piece as the most recent post; and its English translation earlier (you should add a link to the English translation next to the audio, or the original).

     
  • At 22/8/06 12:35 ص, Blogger منشورات ممنوعة من النشر ! said…

    جالسون على أطراف المدينة
    ولا ندري إن كانت تظل مدينة
    بعدما مر اليهود فيها

    ***

    الموسيقى و الألحان الحزينة
    و الصنوبر
    و هديل البحر الطفولي
    يراقص السفينة

    ****

     
  • At 22/8/06 1:38 ص, Blogger Eve said…

    Arch,
    actually, i discovered the blog by following links. I don't know who maintains it, but readers send them their reasons to why they love beirut on the email listed on the blog, and the contributors publish them.

     
  • At 22/8/06 4:27 م, Blogger angelus said…

    salut eve, tres joli texte, g répondu a ta question dans les commentaires du texte précédent, a+

     
  • At 22/8/06 6:22 م, Blogger Majd Batarseh said…

    Absolutely beautiful..
    Beirut is also mysterious eve ;)

    May God bless you, the writer & Lebanon

     
  • At 22/8/06 11:08 م, Blogger Eve said…

    angelus,
    moi? penser ca? c'est ca ce qu'on appelle une drole d'idee :) a propos, cette dernier periode j'etais occuppee vu les circonstances mais je passe svt ds ton blog.

    Majd,
    that is very sweet my dear petra, thx you!

     
  • At 7/9/06 8:58 ص, Blogger Rachana said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 7/9/06 9:01 ص, Blogger Rachana said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 9/1/07 12:50 م, Blogger All Seeing Eye said…

    Beirut is a woman.
    Her name is Eve.

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER