mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
هروب
لا أشعر برغبةٍ في الكتابة. هي رغبةٌ في الهروب نحو الأحلام وحسب. في المرّة الأخيرة، سحبتني الأحلام لاثنتي عشرة ساعة متواصلة. بقيت مطبقةً فوق جفوني، تهدّدها إذا تجرّأت على الحركة، تؤخّر ساعة اليقظة على خبر دمارٍ جديد... يقصفون، فأحلم بشمسيّة متعدّدة الألوان. يزمجرون، فتتناهى تهويدةٌ من بعيد... صحيحٌ أنّني، في بعض الأحيان، أحلم بأناسٍ يُقتلون، وأرى سحاباتٍ متوهجة من النيران. لكنّها برهةٌ قصيرة تسرقني ريثما تسحبني الأحلام الأخرى في تيّارها من جديد. الغارات التي تعوي ليلاً باتت تبذل مجهوداً إضافيّاً كي تنتشلني من هذه القوقعة حيث حبست نفسي. واللّيل الصّاخب الذي يُقلق مَن حولي يمرّ على أذنيّ حملاً وديعاً. لا أعرف في أيّ عالمٍ أكون ساعتها، أو أيّ يدٍ تصدّ عنّي زعيقهم. جلّ ما أعرفه أنّ السّاعات تمضي وأنا نائمة. لا أريد أن أصحو. فالعالم الحقيقيّ يبدأ عندما أغلق عينيّ، وهذا الذي أراه على الشّاشات ما هو إلا كابوس يوشك على الانتهاء.

لا أشعر برغبةٍ في الكتابة. يهدّني التّعب. اليد الخفيّة تمسك بي من جديد. تريدني أن أترك لوحة المفاتيح هذه وأغفو. هي نفسها التي ضغطت على الزّر قبل قليل، وجعلتني أنتقل من القنوات الإخباريّة إلى كاري غرانت بالأبيض والأسود. بعيداً عن هموم نفاد الوقود، وانقطاع الكهرباء، وتدمير الجسور، ومشرّدي المدارس، وصور المجازر، جعلتني أتابع كاري غرانت ينقذ إنغريد برغمان، ويخبرها إنّها لن تتخلّص منه بسهولة. ترنّ العبارة الأخيرة في ذهني. "يا ريت خلاصنا متل خلاصك يا إنغريد!". أهرب من الألوان نحو خيالٍ مغمّسٍ بالأسود والأبيض. الألوان تؤذي عينيّ. تنضح بالأحمر القاني. أشعر بالذّنب. اليد الخفيّة تريح أصابعها فوق فمي. تقول يجب أن أهدأ. عليّ أن أترك جفنيّ ينسدلان. بهدوء... بهدوء...


في عالم اليقظة، لا طاقة لي على الحب. فرغت من المثاليّات. لست ملاكاً.
13 Comments:
  • At 6/8/06 1:44 ص, Blogger hillz said…

    عالم اليقظة لم يعد أسود.. بات أحمر.
    بتنا نترحَّم على السواد

     
  • At 6/8/06 1:53 ص, Anonymous Manal said…

    كل قلبي و تفكيري معكم...

     
  • At 6/8/06 4:18 ص, Blogger Mirvat said…

    good night sweetie.. keep writing though.

     
  • At 6/8/06 4:46 ص, Anonymous غير معرف said…

    on ne sait plus comment penser ,dirais je meme comment réagir,quand on voit ces atrocités à la télé on pleure ,on se demande pourquoi toute cette haine venant d'Israel, à ce point elle déteste l'humanité ,parce que en tuant les enfants et les femmes et les vieux et en detruisant tout un pays , les israeliens ne font que prouver une fois de plus leur haine envers les peuples civilisés et non seulement envers les arabes;on vous souhaite bon courage et bonne continuation.

     
  • At 6/8/06 5:41 ص, Blogger arch.memory said…

    You're more than an angel, dear, you're a human being, a human being in all her glory.
    See, I don't believe in angels; I believe in humans, like you. The same way that I don't believe in demons; I believe in humans, like them...

     
  • At 6/8/06 8:04 ص, Blogger hashem said…

    تصبحي على خير يا إيف
    بكرة الشمس بتطلع...وبيجي النور
    يضوّي ليل طوّلت ساعاته
    خلّي قلبك مفتوح للأشيا الحلوة بحياتنا حتى لو هالفترة العين غشاها لون أحمر قان وصور شهدا ودمار كبير...لأنو منّك يا إيف نحن تعلّمنا شو يعني حلو...شو يعني وطن اسمه لبنان...وشو يعني حب

     
  • At 6/8/06 11:08 ص, Blogger nado said…

    لو كانت مفاتيح السماء بيدي لجعلتها تنطق ليلاً وتبتلع النهار... لتنامي با إيف

    ولو كان العقل الإنساني تحت سيطرتي لقتلت كابوس اليقظة منه وولدت فيه عالم الأحلام... لتحلمي يا إيف

    لو كان الكون تحت إدارتي لأبعدت الدمار والحزن عن لبنان وجعلت العمار هو العنوان ... لكنني لست أكثر كرماُ من الله أو رحمةً منه... لهذا أؤمن بأنها محنة صعبة ستمر وأتمنى أن تمر بسرعة
    الأحلام

    تحياتي لك

     
  • At 6/8/06 11:20 ص, Blogger أمل said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 6/8/06 11:24 ص, Anonymous Bluesman said…

    salam
    mn coeur est avec vous

     
  • At 6/8/06 11:27 ص, Blogger أمل said…

    اظن اننا في اوقات كهذه نفهم ما يقصد درويش ب

    " عندما يذهب الشهداء الى النوم اصحو"

    .. تصبحون على وطن

     
  • At 6/8/06 4:36 م, Blogger angelus said…

    salut eve, toutes nos pensées et nos prières sont avec vous, ne crois pas que tu est seule.
    autre chose, ontinu d'ecrire car parfois c'est la seule manière de survivre et de ne pas perdre la tete

     
  • At 7/8/06 1:34 ص, Anonymous غير معرف said…

    Eve,
    as much as you feel tired, and willing to run away to your dreams,as much as your words are keeping many of us sane..Please do not stop writing..but take as long of a nap as you would like to, dream about all the 3aj2a be beirut, wel corniche el malen 3alam, wel 3inab wel teen fresh min el jnoub..dream up all you want, chase away the nightmare anyway you want but come back and write, it is a waste not to..

    7ala

     
  • At 7/8/06 5:50 م, Blogger Tara said…

    افهمك يا ايف
    في الحرب
    كنت انام اكثر من 12 ساعةو لا اصدق لما يوقظوني لان النهار انتصف

    من الجيد انك تنامي لان هناك من يحصل عندهم العكس و لا يناموا طالما الغارات مستمرة ،بنات جيراننا صاروا جلد و عظم ايامها

    نامي يا ايف الله كريم

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER