mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
ما تخافي يا ماما
في حديقة الصّنائع في بيروت، حيث النّازحون ينامون في العراء، يجلس أطفالٌ في فيء شجرة، يرسمون طائراتٍ سوداء وقذائف.

في حديقة الصّنائع في بيروت، يركلون كرةً ويلعبون "اللّقيطة"، كي ينتقموا من الذّباب الذي يتآكلهم ليلاً.

في حديقة الصّنائع، صبيّ صغير رصدته الكاميرا. يصمت. يشيح النّظر. ينظر ثانيةً. ثمّ يتكلّم بخجل.

- وين الماما؟
- هونيك. عم تبكي.
- ليش عم تبكي؟
- لأنّو الطّيارات قصفت البيت. بيتنا وقع...

يطأطىء رأسه نحو الأرض ويضيف: "هي مفكرة إنو بطّل عنّا بيت."

ثمّ يدّس يده في جيبه، يخرج شيئاً، ويعلن بانتصار:

- بس أنا قلتلها ما تخاف... أكيد رح نرجع عالبيت. أنا جبت معي المفاتيح. حتّى شوفي!
27 Comments:
  • At 24/7/06 3:11 م, Blogger El Masry said…

    اكيد راح نرجع يا ايف...اكيد سنرجع يوما ان شاء الله .و ابدا لبنان لن تموت

     
  • At 24/7/06 3:24 م, Blogger laila said…

    :)

     
  • At 24/7/06 3:50 م, Blogger Dimi Reider said…

    Dear Eve,

    My name is Dimi Reider, I am a russian-born Israeli. First, without entering the debate on whom to blame, allow me to express my solidarity with you and my anger at what my government is doing. You have a beautiful country and it angers and shames me to be assosciated with any political body working so hard at levelling everything that you have built.
    I've been skipping between Israeli, Palestinian and Lebanese forums for a while now, and I decided to try and open a forum for all of us. This doesn't have to be a peacy lovey-dovey forum - it could be also an opportunity to tell the other side exactly what you think of it and why. Even so, this would be better than "communicating" through the tainted glass of the media or through the rumble of the guns.
    The idea is hopefully to create a network of acquintances accross the frontiers, so that people would be able to have access to to first-hand information today and in the future - and to put some faces behind the dry reports on the TV.
    The address for the forum is http://july2006.forumco.com. It's shiny new - and empty; I would be honored if some of you could inagurate it by posting a short notice and saying a few words - i.e. i'm so and so, live there and there, and the war affected me in such and such a manner.
    Also, if I may be allow to post links there to your blogs, or maybe even excrepts from them (unedited), this would be a lot of help.

    Keep safe and be strong,
    Dimi Reider, Bat Yam, Israel
    Email: alteriamo [attt] gmail.com

     
  • At 24/7/06 3:59 م, Blogger Mar said…

    :)

     
  • At 24/7/06 4:30 م, Blogger Majd Batarseh said…

    ra7 yiseer mitel ma biddu :)

     
  • At 24/7/06 5:42 م, Blogger Arabian Princess said…

    سترجع لبنان .. سترجع لبنان وسأزورها بإذن الله

    يا رب الله يفك محنتكم يا رب

     
  • At 24/7/06 10:40 م, Blogger Eve said…

    Dimi,
    I appreciate your comment. more moderate voices are definitely needed. the forum seems like a good idea. I'll check it out more fully when my internet connection allows. in the meantimes, I don't mind you cite unedited excrepts. thank you.

     
  • At 25/7/06 12:38 ص, Blogger hashem said…

    راح يرجع ونرجع...ويرجع الفرح عبيوتنا

     
  • At 25/7/06 1:54 ص, Blogger Mirvat said…

    ya 7abeeb albe 3am youja3?
    ya albe 3al wled we 7asret immon li mafiya ttaminon
    ni7na mnib'alon
    killna bayton we abouwon we immon

     
  • At 25/7/06 1:54 ص, Blogger ibn_abdel_aziz said…

    Eve , you're still blogging , good ..i started to worry when i have not received any reply to my emails for a few days.

    Dimi

    It seems that your genuinely trying to bridge the gap , while i applaude your efforts , and will join your forum to see what is going on , i have to tell you that less and less poeple now are willing to hear any thing or even talk to each other.

    The entire thing is poisened now , and have to tell you one thing , what ever Isreal is doing now , will not serve its interests within the next 20 years .

    The only wall between the arab poeple and Isreal is thier dictatorial governments ..and with what is going on now , Isreal is widely hated by the poeple themselves , and one day these governments will collapse , then the wall will be gone ...you can imagine what will happen i guess .

    If Israel wants to exist in peace , she needs to do a better job on reaching out to Arab poeple ..and i will suggest one thing that could be a right start in my own opinion...

    If any couragous prime minister in Isreal goes out publicly and admit "the original sin" of Isreal ...and i mean " the historical establishment of Isreal"

    If he/she can say , we admit that the state of Isreal that was established on the assumption of " land without people for poeple without land" was one of the greatest lies of the last century , and that we can't reverse historty now , and will have to live with each other in harmony and acceptance ...

    maybe then this will change the hearts and minds of the arab poeple.

    think about it , because the problem of Isreal mainly in the way it was established .

    If this issue can be discussed openly , things will change ..

    Isreal is been perceived as an illegal and alien entity that took advantage of historical oppurtunities and the misfortune of the jews in Europe , to create another misery for the poeple who lived in historical palestine.

    Address this issue , and you will see wonders....

    Peace

    Sherif Abdel Aziz

     
  • At 25/7/06 2:29 ص, Anonymous bluesman said…

    سلام
    انشاء الله راجعين
    اكيد راجعين

     
  • At 25/7/06 2:41 ص, Blogger بحب مصر said…

    من مصر قلبى معاكم و ان شاء الله لبنان راح ترجع أحلى و أحلى و احنا فى مصر و فى كل مكان مش ناسينكم و متابعين اخباركم اول باول و بنتظاهر كل يوم علشان حكوماتنا تتحرك
    ربنا معاكم
    و اعذرونا لو قصرنا فى حقكم

     
  • At 25/7/06 8:36 ص, Blogger BeeBee said…

    I don't kow if this last post made me happy or extremely pained... I just know that it is amazing... I love ur style of expressing urself... It is similar to paulo Coehlo, one of my favorite writers... Who seems to take mysery and pain and turn them into something optimistic and hopeful... Just like u do...
    Inshallah kil beit byirja3 w kil ahlo byirja3o la 2ilo...
    "لا بد لليل أن ينجلي و لا بد للقيد أن ينكسر"

     
  • At 25/7/06 12:03 م, Blogger Dido's^^^ said…

    ياربي قد ايه برئ ... ربنا يرجعله بيته ان شاء الله

     
  • At 25/7/06 1:46 م, Blogger IBN BAHYA said…

    في ظل اللحظات الحرجة والفارقة التي تمر بها أمتنا يجب على كل فرد فيها أن يحدد أولوياته بدقة وفق ما يمليه عليه ضميره وليستفت قلبه بعيداً عن صراخ الغربان التي تعوي والبوم التي تنعق والببغاوات الخرقاء العمياء التي تصرخ عبر كافة وسائل الإعلام بما صرخ به أصحابها في البيت الأسود وقصور بعض الحكومات العربية المتآمرة .. إننا في لحظات فارقة في تاريخ أمتنا الإسلامية التي يريدون تفتيتها بعد أن أذلتهم قروناً طوال بذلوا خلالها كل الجهود للنيل منها ولم يتمكنوا حتى ركع الحكام للدسائس والشهوات .. إننا نعيش أحد الفصول المتقدمة من المؤامرة الكبرى لحكماء بني صهيون على العالم ، أعلم جيداً أن آلاف الأقلام وملايين العقول التي خضعت طوال خمسين أو سبعين عاماً إلى غسيل مخ إعلامي ثقافي لن تتقبل الحديث مجدداً عن المؤامرة ، تلك المؤامرة التي يشارك فيها كل من يناهضها ويتهمنا بأننا نستخدمها شماعة لإخفاء إخفاقاتنا .. تتضح اليوم وضوح الشمس بعد أن خرجت للعيان بلا تستر أو مواربة ولا ينقص العاقل إلا أن ينظر بعينيه المجردتين بلا حتى أن يكون لديه خلفية تاريخية ، فالأمر لم يعد يحتاج إلى دراسات أو تنظير لا لزوم له وسط الكشف السافر عن المخططات وكشف العملاء لأنفسهم بطريقة فجة في الآونة الأخيرة ، يكفي فقط أن تنظر وتتمعن في سير الأحداث وتصريحات البعض أمام عينيك لتواجه حقيقة المؤامرة التي يحياها العالم وليس نحن فقط. إنها مؤامرة قديمة جداً بدأت جذورها بعد ثلاثة وأربعين سنة من ميلاد السيد المسيح عليه السلام عن طريق الحركة السرية التي أسسها اليهودي احيرام أبيود تحت مسمى القوة الخفية بالتعاون مع الملك الكاره ليسوع وشريعته الجديدة آنذاك هيرودوس وهذه حقائق لا جدال فيها لدى العلماء تاريخياً ، ولكن لماذا كانت خفية ، يقول احيرام نفسه ((لما رأيت أن رجال الدجال يسوع وأتباعهم يكثرون ويجتهدون بتضليل الشعب اليهودي بتعاليمهم، مثلت أمام مولاي هيرودوس وقلت له: مولاي الملك: لقد تأكد لجلالتكم وللملأ أن ذلك الدجال يسوع استمال بأعماله وتعاليمه المضلة قلوب كثير من شعبكم اليهودي ، وعلى ما يظهر أن أتباعه يزدادون يوماً بعد يوم. فلما رأيت أن لا أمل بقوة تدفع تلك القوة التي لا شك أنها خفية إلا بإنشاء قوة خفية مثلها ، فلذلك أرى من الصواب إذا حسن في عين جلالة مولاي وارتأى رأي عبده: إنشاء جمعية ذات قوة أعظم منها, تضم القوة اليهودية المهددة من تلك القوة الخفية ، ولا يكون عالماً بمنشأها ووجودها ومبادئها وأعمالها إلا من كان داخلاً فيها ، ولن ندع أحداً يعرف أننا أسسناها إلا المؤسسين الذين تختارهم جلالتكم)). وهكذا بدأ تأسيس المؤامرة المستمرة حتى اليوم ، فهي لم تتأسس لأجلنا كمسلمين حيث لم يك الإسلام قد ظهر أيامها ولكنها تأسست في الأساس لتدمير العقيدة المسيحية ومحاربة عيسى المسيح عليه وعلى رسولنا الصلاة والسلام ، ونجحت إلى حد بعيد في أهدافها التخريبية حتى بدأت تسيطر على العالم حالياً من خلال القنوات التي حددوها في بروتوكولاتهم (الاقتصاد ، الإعلام ، والحكام) وكذلك عبر الآلاف من محافلها الماسونية المستترة والعلنية وتحت آلاف المسميات وخلف ملايين من شعارات الإنسانية والحرية والمساواة وما شابه من دعاوى لا وجود ولا أساس لها في الواقع ، لقد تشعبت في بناء شبكي شيطاني يلف العالم كبيوت العناكب لا مثيل له على مر التاريخ مهيمنة على الإعلام والاقتصاد العالمي والحكام لتوجيه الدفة إلى أهدافها الرئيسية في السيطرة على العالم وإذلاله لأنه عالم لا يستحق حتى الحياة من وجهة النظر الصهيونية ، يقول حكماء صهيون في البروتوكول الخامس عشر من بروتوكولاتهم الشهيرة ((أنه من الطبيعي أن نقود نحن وحدنا الأعمال الماسونية ، لأننا وحدنا نعلم أين ذاهبون وما هو هدف كل عمل من أعمالنا. أما الغوييم فإنهم لا يفهمون شيئا حتى ولا يدركون النتائج القريبة . وفي مشاريعهم فإنهم لا يهتمون إلا بما يرضي مطامعهم المؤقتة ولا يدركون أيضا حتى أن مشاريعهم ذاتها ليست من صنعهم بل هي من وحينا)) والغوييم التي يصفون بها الناس أجمعين من غير اليهود يقصدون بها الحيوان البشري الغبي من الغير يهودي الذي لا حق له في الحياة إلا في خدمة شعب الله المختار من اليهود كما يزعمون. المتابع فقط للأحداث من غير الدارسين للتاريخ الأسود لحركاتهم السرية سيلاحظ من خلال الربط البسيط لبعض أحداث ما يجري على الساحة من أبعاد المؤامرة العالمية تلك ، فمنذ الحادي عشر من سبتمبر الشهير والذي شاركوا فيه بلا ريب ((لماذا امتنع اليهود عن الذهاب إلى البرجين في ذلك اليوم؟! ولماذا لم يظهر السر حتى اللحظة؟!)) ، منذ ذلك التاريخ بدأت حملتهم الغاشمة على بلادنا فسقطت أفغانستان المسلمة وبعدها العراق المسلم الذي يمزقونه اليوم بين طوائف وعرقيات صغيرة متناحرة وللأسف ينجحون في تأجيج تلك النعرات الضيقة المتخلفة . لو أننا ركزنا حديثنا هاهنا وما يقوم به حزب الله البطل من إنجازات تفوق بها على الدول والحكومات الغوغائية التي أورثتنا الذل والهوان لرأينا العجب من فصول تلك المؤامرة الخسيسة على أمتنا ، منذ ستة أشهر تطوع بلا أي داعي ولا دعوة ولا مناسبة إبن أكبر ماسوني عرفه العرب عبدالله ابن الحسين قائلاً أن إيران تريد أن تمد هلالاً شيعياً من إيران إلى كل دول المنطقة ولم يك هناك أية مناسبة ليخرج بهذا التصريح الغريب في حينه ؟! ، ومنذ شهرين وبلا أي داع على الإطلاق تقدم زعيم الماسونيين العرب حالياً مبارك بعد موت حسين الأردن وصرح لأحد أبواق الإعلام الماسوني في المنطقة (وهي قناة عربية شهيرة) بأن ولاء الشيعة في منطقة الخليج لإيران وليس لبلادهم ، وما تبع تلك التصريحات من تأزيم وتأجيج لنيران الفتنة في المنطقة ، والمتابع لمنابر بلاد الحرمين المحتلة بأيدي حكومة آل سعود ووسائل إعلامهم سيلاحظ منذ شهور تلك الهجمة الشرسة على الشيعة وكأن آل سعود هم حماة السنة من جور وطغيان الشيعة ؟! ألم يك هذا كله حشد للرأي العام المسلم السني ضد حزب الله الشيعي والعكس ؟ ولماذا الآن ؟ ولمصلحة من ؟ بغض النظر عن أن الحكام هم من يثير الفتنة بين قطبي الأمة من سنة وشيعة ليقتاتوا على صراعاتهم التي يظنون أنها تحفظ كراسيهم ، فإننا سنلاحظ في هذا التوقيت بالذات أنهم تطوعوا لتوفير وتهيئة الأجواء المناسبة للعدو الصهيوني كي يضرب هذه الأمة .. حين ينفرد بحزب الله الشيعي ويصفيه كما يحلمون وكما يخيل لهم شيطانهم الصهيوني ، فيرتاحون من قوة إسلامية تؤرق مضاجعهم ومضاجع أولي نعمتهم من الصهاينة ويسحقون المقاومة الإسلامية في فلسطين تلقائياً ليصفو لهم الجو مع حكماء صهيون ويصيرون من محاسيبهم وجنودهم . المتابع أيضاً سيرى ما يحدث اليوم للكنيسة الأرثوزوكسية المصرية من تدمير بيد النظام المصري الذي ذهب رئيسه القادم جمال مبارك إلى أمريكا في زيارة سرية منذ شهرين وعقد الصفقات مع البيت الأسود التي على أثرها وصل خلفه مباشرة إلى القاهرة مبعوث المسيحية اليهودية في الشرق الذي يسمي نفسه ماكسيموس الأول قادماً من أمريكا بعد أن حصل على تعميد من كنيسة مجهولة الهوية هناك بأنه أب الأرثوزوكس في الشرق بديلاً للبابا شنودة بطريرك الإسكندرية ، واحتفى به النظام المصري وعاونه لدرجة منحه خمسة تراخيص دفعة واحدة وفي أسبوع واحد لإنشاء خمس كنائس تابعة لمذهبه الجديد (المسيحية اليهودية التي يدين بها بوش وإدارته وبلير وكل حكومات الغرب) برغم أن جارنا المسكين الطيب البابا شنودة الثالث تحفى قدماه أربعين عاماً كي يحصل على موافقة بترميم كنيسة واحدة سقطت ؟! وليس بناء كنيسة جديدة .. أين عقولكم أبناء الأمة ؟؟؟ . لذا لم أستغرب تصريح رايس بالأمس حين قالت أن شرقاً أوسطياً جديداً يولد .. شرق أوسط جديد كما يريدونه هم بمسيحيتهم الصهيونية .. تسيطر عليه المسيحية الصهيونية وليس غيرها .. فها نحن نرى بأم أعيننا تدمير ما عداها من عقائد إسلامية (سنية أو شيعية) أو مسيحية أرثوزوكسية أو كاثوليكية أيضاً . أليس جديراً بالملاحظة أن يأتي بيان بنديكت السادس عشر بابا الفتيكان أقوى بيان إدانة صدر في حينه للعدوان الصهيوني على لبنان ؟ لأن بنديكت يعلم يقيناً تلك المخططات ويعلم يقيناً ما يراد بالعالم وبكنيسته هو أيضاً .. لم يعد هذا خافياً على أي ملاحظ ومتابع من بعيد .. لقد نجحوا إلى أقصى حد في تسخير حكام الأمة وبعض حكام العالم لقضاء مصالحهم هم في المنطقة ولا أستثني منهم هنا أي زعيم عربي إلا من رحم ربي ولكني أركز تحديداً على آل سعود وحسني مبارك وأما عامل الصهاينة على بلاد الأردن فلا يستحق حتى الإشارة .. أركز هنا على بني سعود ومبارك لأنهم أهم دعائم قيام المشروع الصهيوني في بلادنا لكون المملكة ومصر أكبر دولتين عربيتين ، ومصر تحديداً هي القاطرة العربية ولكن تلك القاطرة فقدت اتجاهها وراحت تجر الأمة إلى الهلاك بعد أن أمسك بدفتها زعيم ماسوني موالي بلا جدال لحكماء صهيون منذ كامب ديفيد التي فتتت الصف العربي والإسلامي ، ذلك الزعيم الذي عينه البيت الأبيض بشكل مباشر وبلا مواربة حسب مستندات الخارجية الأمريكية المتاحة للجميع ممن أراد البحث والتحقق مما نقول ، فهو مهندس كل المصائب التي لحقت بنا في منطقتنا كغزو الكويت سنة 1990 م برغم دموعه الكاذبة آنذاك وما ترتب عليه من تفتيت للأمة أكثر وأكثر مروراً بأوسلو الاستسلام وانتهاءً بجنوب السودان ومؤخراً دارفور وقريباً لو ظل في مكانه هو أو ابنه لسمعنا عن دوره في الصومال التي بدأت جحافل الصهاينة المتربصة في الحبشة بالدخول إليها للتصدي للمحاكم الإسلامية التي أمسكت بزمام الأمور هناك . فهل تفيق الأمة وتعي ما يحيط بها من مصائب ؟ كل الأمة .. سنة وشيعة وحتى إخواننا الذميين من المسيحيين الأرثوزوكس الذين يراد بهم وبأبنائهم ما يراد لنا من ذلة وزوال .. كلمة أوجهها من هنا إلى السادة مشايخ وعلماء ومراجع الأمة سنة وشيعة .. إلى متى يستمر الصمت ؟؟؟ أليس هذا وقت الوقوف في صف الأمة .. الوقوف في خندق محمد بن عبدالله؟؟؟ الوقوف في وجه ذلك الطغيان الصهيوني على بلادنا ؟؟؟ أفيقوا فوالله والله والله لا حاجة للأمة بعلمكم إن لم تهبوا اليوم في مؤتمر عالمي بمبادرة منكم لجمع قوانا الوطنية بعيداً عن تلك الكيانات المريضة كالجامعة العربية أو مؤتمر القمة الإسلامي الذي تأسس أصلاً على الباطل .. كلمة أخرى إلى نيافة البابا شنودة الثالث بطريرك الإسكندرية .. أخي العزيز في الوطن والمصير ماذا تنتظر حتى تهب بأبنائك لحماية كنيستكم التي تهدم اليوم وأنت أعلم الجميع بما أقول .. أنت تعلم جيداً أن ما يحدث اليوم ليس كما حدث منذ سبعة عشر قرناً .. إن ماكسيموس ليس آريوس كما ذكر بعض القساوسة في كنيستك ممن تأثروا بغسيل المخ الإعلامي .. كلمة أخيرة إلى البابا بندكت السادس عشر بابا الفاتيكان .. لقد جاء بيانك في إدانة العدوان الصهيوني على لبنان متوافقاً مع الحق والعدل ولكن الحق كما تعلم يحتاج إلى أكثر من بيان .. وأنتم معنا ككاثوليك تواجهون البركان الصهيوني الذي يكاد يدمر العالم فهلا تحركت اليوم لإزالة العدوان اللوثري الذي زلزل كنيستكم منذ ستة قرون .. أنت تعلمه تمام العلم ومدون لديك في مخطوطات وأسرار الكنيسة فمتى ستتحرك لتنقذ كنيستك التي ستكون العاصمة السياسية لدولة بني صهيون في القادم من الأيام .. وكما تعلم جيداً؟
    يا سنة العالم .. يا شيعة العالم .. يا كاثوليك العالم .. يا أرثوزوكس العالم .. يا شعوب وليس حكومات .. هل تتحركون .. أم رضيتم على أنفسكم أن تكونوا غوييم كما يصفونكم ؟؟؟!!!
    إبن بهية
    http://ibnbahya.blogspot.com

     
  • At 25/7/06 1:52 م, Blogger IBN BAHYA said…

    يا شباب مين كويتي هنا ؟؟؟ طيب فيه حد فيكم يا كويتيين بيحب الكويت بجد ؟؟ بجد بجد يعني مش مجرد كلام ؟؟؟ عندي بس كلمه للكويتيين فقط ... هل تعلمون أنكم مساكين ؟؟؟ والله مساكين أوي أوي بالمصري .. يا شباب الكويت اعرفوا بلدكم كويس واتكلموا عنها كويس .. الكويت اللي الناس عمال تسب فيها دلوقت وبتقول إنها كذا وكذا .. صدقوني هي آخر بلد عربي ركع .. آخر بلد ركع لأمريكا .. طيب ليه هما نازلين تلطيش في الكويت الأيام دي ؟؟؟ ليه ؟؟ إحنا ناقصين بهدلة وغلب وتفرقه يعني ؟؟ ولا يكونش ده لزوم استكمال المؤامرة على بلادنا وتقطيع أوصالها ؟؟؟ يا شباب الكويت كانت بلدكم أول بلد خليجي يعرف الصحافة .. الله يرحم عبدالعزيز الرشيد الذي أصدر سنة 1928 أول مجلة خليجية في التاريخ وكان بيطبعها عندنا في مصر .. تيجوا دلوقت وتخيبوا كده ولا تعرفوش تتكلموا عن بلدكم ؟؟؟ والله حرام عليكم .. وحرام على الكتاب اللي بكروش عندكم ولما بيستضيفوا أي واحد فيهم على الجزيرة ولا غيرها بيبقى شكله عره وأهبل وما بيعرفش يرد زي النصف من يومين .. يا شباب الكويت عندها تاريخ كبير ممكن تباهي بيه وتفخر بيه أوي أوي أوي .. جات عليها دلوقت إنها دخلت أمريكا المنطقه ؟؟؟ طيب يا سي سامي النصف كاتب .. فين ده ؟؟؟ لو عندك لسان كنت ترد وتقول إن الكويت آخر بلد اتنازل ووافق للقوات الدولية تدخل المنطقة .. الكويت قبل سنة 1990 كانت رافضه تأجير إحدى جزرها بالفلوس للجيش الأمريكي اللي بقاله سنين وسنين نايم قايم في السعودية وحتى عندنا في مصر .. الكويت يا نصف .. كاتب فين انته ؟؟؟ ياما وياما دعمت العروبة والقومية العربية .. الكويت هي أول بلد عضته القومية العربية اللي ضحكوا علينا بيها ... الكويت دايما بتتعض من اللي أعطتهم .. بس الأشراف وأصحاب المبادئ لأ .. يا نصف كاتب كنت تقدر تقول وترد .. لو الكويت ما راحتش للعالم عشان يحررها كان زمان حكومتها وشعبها نايم في ميدان التحرير عندنا بيبوس جزمة عمرو موسى عشان يعملهم اجتماع قمة عربية ويناقش قضيتهم مع صدام (زعيم من ورق .. ورق صحف صفراء عملت منه زعيماً على الفاضي) .. ومش بعيد الشرطة المصرية كانت موتت خمسين واحد بخراطيم المياه زي إخواننا السودانيين .. كان ممكن جابر الله يرحمه مات في مصر واندفن بعيد عن وطنه لو إن الكويت مشيت ورا الجامعة الزفت اللي بتقولوا عليها عربية دي .. الله يلعن دي كلمه .. ما شفناش من الجامعة العربية والقومية غير الهزائم وزعماء ورق زي المفدى صدام اللي ضحك على الفلسطينيين وفهمهم إنه هيحرر القدس عن طريق الكويت وللأسف وقعوا في الفخ .. مساكين مش لاقيين قشايه يتعلقوا فيها .. طيب ازاي حد عاقل يفهمني ؟؟؟؟ يمكن عشان الهاي واي في الكويت حلو ويشيل جيش أشاوس صدام ؟؟؟ يمكن .. ما هي حاجه تفلق .. المهم يا كوايته عايزكم تبقوا جدعان وتعرفوا تردوا في أدب وبالتاريخ والموضوعية مش كلام وبس ..مصيبة الكويت إنها ما عندهاش إعلام زي مخاليق ربنا .. ناس بتبهدل فينا والعالم رافع صورها إشي قذافي وإشي صدام وزفت وناس بتشتغل بجد ولا حد معبرها خالص بل بالعكس بتتشتم وتتلعن كل يوم .. لأ ونيجي نقول عايزين نتحد ونبقى يد واحده .. طيب ازاي يا خلق ؟؟؟ صدقوني والله ده أحد أسباب مصايبنا الكثيرة وسبب كبير كمان .. يا كوايته لازم تعرفوا إن الكويت على صغرها ده شاركت في حربنا مع العدو في 1973 بمائة عسكري .. استشهد منهم سبعتاشر ورجع الكويت ثلاثة وثمانين واحد مكسرين ومدشدشين وتلاقيكم بتقابلوهم عندكم .. ده غير الدعم المادي طبعاً .. القذافي سحب من وسط المعركة دبابتين خربانين كان مشحتهم لمصر .. يا ناس فوقوا بقى أنا زهقت من الغلب اللي احنا فيه ده والله .. كذابين الزفة هما اللي باينين والشرفاء ميتين موته إعلامية تقرف ... يا ريت يا كويت تعرفوا تتكلموا شويه .. حرام بلدكم دي ليها أيادي بيضاء على الأمتين العربية والإسلامية بخيرها ولا ينكر الخير والإحسان إلا الخسيس والله .. أنا طبعا ما حدش يعرفني هنا خالص .. اسم مستعار وليس لي علاقة بأحد لكن غايظني أوي ظلم الكويت لأننا بكده بنخسر بلد طول عمره واقف في صف أمته سواء على المستوى الحكومي أو الشعبي .. في الكويت كل مساجد السنة الجمعة اللي فاتت دعت بالنصر لحزب الله .. وفي غير الكويت شوفوا مساجدهم قالت إيه ؟؟؟ طيب يبقى حرام نظلم بلدنا الطيبة دي ولا لأ ؟؟؟ حرام .. والله حرام .. يا رب يا كريم .. انصر حسن نصر الله .. انصر الأمة .. ويا رب أظهر الحق .. وعلمنا الحق .. وأرنا طريق الحق .. يا كريم .. ودايماً طيبة وآمنة وكلك رجولة يا كويت ويا أهلي في الكويت كلها فوقوا وما تسيبوش الكدابين والأفاقين يضحكوا على الدنيا كلها ولا أنا غلطان ؟؟؟ ولا يمكن ماليش حق أتكلم كده عشان مش كويتي؟ عموماً أعتذر لكم إن كان كلامي جافاً ولكني مهموم جدا جدا بما أراه من تفرقة وكراهية بين أبناء الوطن الواحد والجسد الواحد والمصير الواحد وكل تلك الكراهية مبنية على الأكاذيب ..

     
  • At 25/7/06 6:39 م, Blogger Guerbouz said…

    le libre n'a qu'un seul ennemi
    le feu
    un seul... un seul ennemi
    le fou
    "mon enfant...
    qu'arrive t il, si le fou tiens le feu?"
    rien
    il n'arrive plus rien
    rien, et tous prend fin.

     
  • At 25/7/06 7:25 م, Blogger RAT said…

    يرجع؟؟ متى و كيف؟؟
    دعيه يا ايف يعتقد ذلك فيجنب نفسه كابوسا اخر يحوم فوق ليالي طفولته المسفوحة
    لانه بعد دقائق سيكبر اعواما في رمشة عين

     
  • At 25/7/06 8:49 م, Blogger arch.memory said…

    "Sa narji3u yawman..."

     
  • At 26/7/06 11:45 ص, Blogger IBN BAHYA said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 26/7/06 3:20 م, Blogger Eve said…

    ibn bahiya,
    ya reit ma te3melsh copy paste li your posts 3ala l blog 3andi, w ya reit ykouno ta3li2atak mokhtasara. shoukran!!

     
  • At 28/7/06 12:53 ص, Blogger أحمد said…

    "أنا معايا المفتاح"
    يا لهوي

     
  • At 28/7/06 1:33 م, Anonymous adi said…

    Hi, I'm an israeli, feeling your pain and hearing your distress.
    If only there was a way convincing u that people here really care about u
    No one want that Lebanese will get heart, we all hoping for peace and wishing u will hold on and wont suffer.
    I'm hoping for a day which I can hold your hand with trust, deep respect and love.
    Wish u all well and keep safe

     
  • At 29/7/06 3:24 م, Anonymous blackr0se said…

    hi Eve
    hopefully ur fine and theres nothing around you we left home everything is still meshe el7al hopefully we can fix our home soon and return back
    thanks for ur concerning sweety miss ur posts miss to read u again
    take care of ur self be always safe

     
  • At 29/7/06 3:55 م, Blogger IBN BAHYA said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 4/8/06 1:57 م, Blogger tout avec liban said…

    salut je sui tarik bouhia du maroc je suis tres toucher de la façon que les israilians ont tuer les inosants nous somes tous avec les libans que dieu soit avec vous contactez moi au tarikmh@hotmail.fr
    mon blog ces www.tarikbouhia.blogspot.com

     
  • At 4/8/06 1:58 م, Blogger tout avec liban said…

    salut je sui tarik bouhia du maroc je suis tres toucher de la façon que les israilians ont tuer les inosants nous somes tous avec les libans que dieu soit avec vous contactez moi au tarikmh@hotmail.fr
    mon blog ces www.tarikbouhia.blogspot.com

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER