mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
الجسور المجروحة


الزّهراني... الأوّلي... الدّامور...

كانت الطّريق من الجنوب عبيروت طويلة. هيدا من زماااااان... وكنّا، كل مرّة، نضيّع الوقت نحنا وعم نعدّ الجسور... ما كنّا نفهم كيف بيحسبوا المسافة بالوقت أو بالكيلومترات. كنّا زغار ونعرف نحسبها بالجسور، بس.
- بابا، كم جسر صاروا؟
- ماما، كم جسر بعد حتّى نوصل؟

كم جسر في بين الجنوب وبيروت؟ ما بعرف... ما تسألوني... نسيت... من زمان بطّلت الجسور هي عملتي النّقدية، ومقياسي للأشيا. صارت ضحيّة متلها متل غيرها، منركض لنقرا اسمها عملاحق الأخبار، بكعب الشاشة، مع كلمة "عاجل" باللون الأحمر.
ليش مين قال الجسر ما بينزف بالأحمر لمّا يتوجّع؟

من الجهة التانية للجسر، مطرح ما صار صعبة أوصل، في كل المشاهد اللي كأنّها عم بتعيد حالها، قبل عشر سنين. بس أنا وقتها كنت من الجهة التّانية للجسر. هلّق صرت هون. "ميم" بقيت هونيك. بفكّر إنّو يا ريتني معهم هونيك، متل هيديك الإيّام. بس ما بدّي تلفن لها هلّق. رح نرجع نختلف بخصوص الحقّ مع مين وعمين، وقصّة الأسرى المتروكين، والجيش اللي مش قادر يحمي، و"هديّة" الحزب كلّ سنة، ورح ترجع تتطلّع فيّ كأنّو بيروت غيّرتني. ما بعرف... أنا أصلاً كتير ضايعة. معصّبني اللي صار، مضايقني، وكتير ضايعة.

تلفون من الشّغل ببلّغني إنّو "ما تتركي بيتك الليلة". بففففف، شي بيضحّك. أصلاً هول الأجانب بخافوا من نملة. "طيّب، رح انتبه" وبتّصل بأوّل رقم بفكّر فيه: "شو عامل الليلة؟"... بتذكّر ساشا الرّوسي، وبتحسّر على كلّ تعبي كرمال يزور لبنان. رح يرجع يطلعلي بهيدي النظرية الغبية "شفتي؟ قلتلك إنّو بخاف إجي". أوّل مرّة سمعت جملة من هالنّوع، ضحكت كتير. صراحة؟ لهلّق بلاقي صعوبة إنّو ما إضحك. "بتخاف؟ ليه شو في؟" نحنا من جوّة ما منعرف شو في. ما منعرف كيف حياتنا عم تمرق فينا وعلينا. قصّة كفاح يوميّ؟ ضدّ شو بالظّبط؟ ضدّ اللي بخافوا يجوا، أو اللي بخافوا يضلوا، أو اللي بخافوا يجوا وما يضلّوا، أو اللي بخافوا وبس؟

أسامي الجسور بالملاحق الإخباريّة كلّها أصحابي. صُحبة من نحنا وزغار. وبكرة رح شوف صورها بالجريدة، قبل وجعها وبعده، مع سطر زغير عم بقلي: "فتشي عالفوارق السّبعة".

خايفة لاقي أكتر من سبعة. أكتر بكتير.
26 Comments:
  • At 13/7/06 3:07 ص, Blogger hashem said…

    إذا هيك حالك وإنت بجهة تانية من جسور تدمرت ...ومنّك بجنوب مقطوع عن المحيط... بس بعدك هونيك...أنا طار عقلي كلّ لحظة إسمع ربع خبر...وأسامي جسور ياما مرقتها و فيها شي مني...آخ شو توجعت..
    ومتلك معصّب وضايع احترت
    ولأني بعيد...بأمان حتى من هدير الطيّارات..شو حسّيت بالحيا منكم...من أطفال ما نامت الليلة...من قلق أمي وكلّ أم وقتلني شعور بالذنب اقرأ أخبار الوطن في حال سمح الوقت! الله يحميك يا لبنان... الله اللي بسلّم

     
  • At 13/7/06 3:55 ص, Blogger laila said…

    horror and disbelief. and it's so surreal when you're abroad and hearing the news here and there. take care of yourselves all and let's remain hopeful.

    (i changed my username)

     
  • At 13/7/06 4:10 ص, Blogger Mar said…

    Feeya shi minne kamen.. Kil day3a kil kilometer, kil mafra', kil jisser, kil taree', kil esm day3a byn'al ghalat 3al TV because it sounds weird, but I know how to say it, I know how it sounds...

    sm3et inno kassafo el kahrba b day3te and i haven't called to confirm.. confirm what? What's new? What's next? How long? How bitter, angry, down and numb. :(

     
  • At 13/7/06 6:08 ص, Blogger arch.memory said…

    (First of all, you girl are incredibly talented! I told you that before, and I am sure you've heard it so many other times that you're almost starting to believe it. Believe it. You have such a facility with words...)

    At the risk of sounding trite, reading this, and the comments, I feel this big naive urge to tell everyone: I love you! Hashem is right, and Mar is right, and what is there to say from such a distance? I call home, send text messages back and forth, I beg my parents and brother and sister to get out of the Dahyeh because you never know the extent of Israeli ruthlessness... But what is there to say?

     
  • At 13/7/06 7:02 ص, Blogger _z. said…

    it is a very nice and sad story. I second Arch.memory's comment: you are very talented.

    I still measure distances with landmarks. time and distances are confusing and elusive, although scientific. Only the everchanging landscape remains true and reliable.

     
  • At 13/7/06 9:14 ص, Blogger The Sixth Sense said…

    أكرر كل ما قيل في التعليقات السابقة، أنا أيضاً بعيد عن أرضي ويؤلمني ذلك كثيراً.

    As 4 u Eve, u know my opinion. U r talented, i admire the way u describe both sad and happy moments in the same beautiful way!

     
  • At 13/7/06 9:33 ص, Blogger hillz said…

    حتى السباب بات روتيناً..

     
  • At 13/7/06 10:27 ص, Blogger Dido's^^^ said…

    آه على وجع القلب المستمر
    الله يحفظ الجبال و الجسور و الأراضي ... كل أماكن الماضي .. و كل الناس

     
  • At 13/7/06 10:49 ص, Blogger Eve said…

    I didn't go to work today. when I found out about the airport, "HASTARET", bil kil ma3na l kilmeh. they say the road between the south and beirut "ma2tou3a". ma2tou3a! can you believe this? I didn't think we'd use this word again. the bridges don't work anymore. I hate el hizb. I hate the israelis. I hate shu 3am ya3mlo bil balad!

    dido,
    inshallah dear, I hope so.

    Hilal,
    and it doesnt work anymore

    the sixth sense,
    thx you. I know things must look horrible to those who are hearing the news outside.

    _z.,
    you do too? it is more personal that way, sah? thx for being here.

    Ashraf,
    thx dear, it means a lot. Manar in Dahyeh wasnt safe as well. I hope your family are doing well. keep me posted.

    Mar,
    ...

    Mononoke,
    you mean I can't call you laila anymore? you're right, let's be hopeful despite all.

    Hashem,
    inshallah. Allah yehmeh hal balad.

     
  • At 13/7/06 11:12 ص, Blogger khalid jarrar said…

    ha!
    got a glimpse of the life of iraqis, everyday since three years?

    written lovely, like an arabic riverbend:*)
    well, more or less:P

    Allah yi7meekom inshalla.

     
  • At 13/7/06 11:55 ص, Anonymous bluesman said…

    سلام
    لا اعرف هل للاماني معنى امام القصف
    على كل حال
    ابعد الله عليكم كل الشرور
    خذي بالك على نفسك

     
  • At 13/7/06 12:19 م, Blogger Eve said…

    Khalid,
    god help the iraqis. we already had our glimpse/ share of that & we're not in a rush to do it all over again.

    Bluesman,
    شكراً لك. الحياة في بيروت عادية. والأجواء متل مبارح وقبله. كل الفرق إنّو الناس حاطه إيدها عقلوبها، وصفوف الأشخاص اللي عم ينجزوا معاملات جواز السّفر عم تطول.

     
  • At 13/7/06 12:41 م, Blogger Dido's^^^ said…

    El HamdoleAllah ya Eve en etamena 3aleky men rododek 3al ta3lekat
    ربنا يحفظك .. خلي بالك على نفسك

     
  • At 13/7/06 4:02 م, Anonymous deem said…

    الله يحفظكم!

    جملتي التي تقطع المسافات عبر الايميلات والرسائل النصية لكل أحبائي في لبنان منذ الصباح

    تبدو سخيفة، ولكني لااجد ما اقوله غيرها فابعثها للجميع وايدي على قلبي ليكونوا كلهم سالمين وليبقى لبنان سالما

    الله يحفظكم!

     
  • At 13/7/06 5:46 م, Blogger Gbalawy said…

    اننى اتألم لى ولك

     
  • At 13/7/06 9:45 م, Blogger lynn said…

    Je suis de tout coeur avec vous, c'est dur.
    Take care.

    Lynn

     
  • At 13/7/06 11:48 م, Blogger Tara said…

    ايف
    انا اليوم الظهر سمعت الخبر
    كنت مشغولة طوال الاسبوع بالتحضير لحفل عقد قرآني وبمجرد ما طلعوا المعازيم فتحت كل القنوات الاخبارية و طلع كل اللي سمعته صحيح

    شلون بيوم وليلة تتغير الاحوال ؟
    شلون اسرائيل عندها كل هالقوة بحيث تحاصر بلد بهالسرعة؟

    يا عيب علينا احنا العرب و على ضعفنا


    كل الاسف على الخسائر البشرية و المادية
    لبنان ما يستاهل اي وجع

    الله يسلمكم جميعا يا حبيبتي

     
  • At 14/7/06 12:28 ص, Blogger linalone said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 14/7/06 12:30 ص, Blogger linalone said…

    Hastarte, we are two then. I have had to take a xanax at the end of the day to calm down.It's outrageous. I am very far from the hit regions bas still i can imagine the pain, the suffering, the fear especially of the children living there. I m not a beleiver, it's just an expression: God Bless Them.

    14/7/06 12:28

     
  • At 14/7/06 12:54 ص, Blogger Haider Droubi said…

    may god save lebanon...may god save lebanon...

     
  • At 14/7/06 1:15 ص, Blogger jooj said…

    Eve,

    I got no work done these last two days. I can't eat. I can't sleep.

    Alla Yistor

     
  • At 14/7/06 2:32 ص, Blogger Eve said…

    شكراً جميعاً على قلقكم واهتمامكم. تارا، السّرعة التي صارت فيها الأمور صادمة فعلاً. لينالون، إيه والله، بدها كزاناكس. جوج، اللبنانيّي برة حالتهم حالة...

     
  • At 14/7/06 2:55 ص, Blogger Leilouta said…

    My thoughts are with you.

     
  • At 14/7/06 6:34 م, Anonymous Dave Lucas said…

    Eve, no one wishes to see nations at war. There are people of various faiths praying today for peace. Many are BLOGGING about what's going on. And there are are those scattered throughout the world who have ties to or remembrances of Lebanon, who didn't sleep last night. Be watchful, and hopeful!

     
  • At 14/7/06 11:45 م, Blogger Eve said…

    thx leilouta!

    dave,
    let's hope everyone will take actions to end this. thank you for your visit.

     
  • At 16/7/06 3:32 ص, Blogger msafa said…

    متعب ن من لحظة الجرح العميق حتى دمى
    متعب من صورتى التى لاترانى
    متعب حتى من تفاصيلى لاننى
    لم اولد كى اكون من غير جرح
    لم ا ولد كى لا ابكى
    وتلعننى السنين .................... لا املك الا ان اتكلم فاليتكلم عنى صمتى المفعم
    .............. مش قادر اكمل
    خلى بللك من نفسك

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER