mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
لو يعرف الماء




"الماء، أجلس عند الحافة وأسأله عن جواب. الماء ينصت إليّ. وعندما أرمقه، أرى صورتي مرسومةً في عينيه".

للماء عيونٌ رقراقةٌ، لا تفيض بالدّموع. فما يخاله الغير دمعاً ليس إلا ضحكاتٍ مكتومة، يطلقها كلّما تموّج واحمرّ منك خجلاً. كيانه هي والعطر الذي يتعطّر به صباحاً، انتظاراً لمجيئك. رجولة الماء لا تخشى لمسات أصابعك، وهو يشتاق إلى أن ترسمي فيه دوائرَ، أو تكتبي على خدّه اسمك. ومع أنّه يكره أن يعترف صراحةً، لكنّك تعرفين أنّه يشعر بالدّغدغة كلّما خلعت حذاءك، وحكيت له بتلاعب قدميك حكايةً. تعرفين أنّه يستحيل بارداً منعشاً عندما يكون سعيداً، فيدعوكِ للاستحمام، ثمّ يغطّيك بالأوراق اليابسة ويقبّل أصابع قدميك. وحين تحضرين حبيباً جديداً وتجلسينه عند حافّته، فإنّ الماء يحرد ولا يتكلّم، أو يسخن ويزمجر في امتعاض. يتوق حينئذاك إلى إغراقك في أعماقه، كي تصبحي جزءاً سرمديّاً منه. كي تصبحي أنت الماء، عيناً تترقرق ولا تدمع.

الماء، تروين حكاياته لكلّ حبيبٍ جديد، ثمّ تمسكين بيده وتبتعدان، وأنت تسمعين تكسّر الأوراق اليابسة تحت قدميك. وأنت تهربين من الأجوبة. وأنت تهربين...

وهو دائماً يسمعك، تضحكين في النّهاية وتسألين: "ترى، أيعرف الماء أنّه مجرّد ماء؟"

17 Comments:
  • At 30/6/06 2:41 ص, Blogger Epitaph said…

    كي تصبحي أنت الماء، عيناً تترقرق ولا تدمع
    wow...DOES water know this fact? and am I that water? could we be part and parcel?1 I think so..we can

    Eve,,)) my Ghadni))

     
  • At 30/6/06 5:51 ص, Blogger Fares said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 30/6/06 6:18 ص, Blogger jooj said…

    Eve,
    you are great. I hope you know that!

     
  • At 30/6/06 9:32 م, Blogger Eve said…

    epitaph,
    hehe, ok, ok, ghandi just for u, but keep it between us ;)

    jooj,
    thx dear, this means a lot :)

    comment-deleted guy,
    sorry, no advertising on my blog.

     
  • At 1/7/06 2:23 ص, Blogger hashem said…

    Eve-النص مليء بالرقة و العذوبة. "رجولة الماء لا تخشى لمسات أصابعك"
    ليه.. في رجال بتخاف من لمساتها؟
    "ترسمي فيه دوائر" فتحتي باب ذكريات كان مسكّر!
    "وحين تحضرين حبيباً جديداً وتجلسينه عند حافّته، فإنّ الماء يحرد ولا يتكلّم" يا حرام هالماي!!
    "ترى، أيعرف الماء أنّه مجرّد ماء؟" كم ماء يا ترى في حياتنا؟

     
  • At 1/7/06 6:03 ص, Blogger Mirvat said…

    may you be as hopeful and indispensable in the life of your love as water.

     
  • At 1/7/06 1:39 م, Blogger film69 said…

    جميل أن تتحول الأشياء المحيطة بنا إلى كيانات تشعر وتتفاعل وتتحاور معنا
    خيال فنان بالفعل
    قطعا الماء بعد كلماتك لم يعد مجرد ماء

     
  • At 1/7/06 5:20 م, Blogger Bashir said…

    InshAllah you never experience thirst, spiritual or otherwise. :)

     
  • At 1/7/06 10:27 م, Anonymous themaster said…

    hi eve
    وهو دائماً يسمعك، تضحكين في النّهاية وتسألين: "ترى، أيعرف الماء أنّه مجرّد ماء؟"
    no water will never know that he is just water, coz u make it so special for him that he will forget that he is just water and he will be the pure human personality that forgive u for all ur mistakes without asking 4 his forgivness.
    although we hope to find a person who is so pure like water , but we will never find him but we will find the normal human personality with all its pros and cons .

    enjoy ur life eve
    yours
    the master

     
  • At 2/7/06 12:10 ص, Blogger The Eyewitness said…

    عندما ترى الجمال فمن الحماقة أن تبداء في وصفه، تقراء مثل هذ\ الراوئع فمن الحماقة أن تعلق...

     
  • At 2/7/06 1:21 م, Blogger Haider Droubi said…

    wow

     
  • At 2/7/06 2:09 م, Blogger Eve said…

    hashem,
    في كتير رجال بخافوا من طيف امرأة..


    mirvat,
    hope so... wel 2eyel!

    film 69,
    شكراً لك. ما في أروع من المي..

    bashir,
    allah yesma3 minnak :)

    the master,
    always glad to see you around!

    eyewitness,
    أكيد مش حماقة، بالأحرى أحلى شهادة :)

    Haidar,
    :)

     
  • At 2/7/06 6:54 م, Anonymous حامل المسك said…

    عل سر الماء انه ماء
    وهو يعلم انه ماء
    ولاكنه لايعلم جماله بوصف قلمكم
    كنوا بخير

     
  • At 2/7/06 10:14 م, Blogger Eve said…

    شكراً يا حامل المسك، أرجو أن تكرر الزيارة

     
  • At 3/7/06 12:34 م, Anonymous feras othman said…

    are we talking about the same H2O molecules that brings what is known water ...
    well i believe that nothing in this world doesnt have a touch of beauty and mystery looking for who got a mind and a soul to define in his own words ,
    welldone eve !!
    i ask u for a challenge between us to describe something u choose ok !?

     
  • At 3/7/06 11:19 م, Blogger Eve said…

    i'll give it a try feras :)

     
  • At 13/7/06 12:22 ص, Anonymous حسين أحمد سليم said…

    جميل جدا ما قرأت في موقعك الجميل ...
    أتمنى لك الخير والتوفيق ...

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER