mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
القلب ياما انتظر
محسوبتكم في مزاج طربيّ اللّيلة (أو نكديّ كما يحلو للبعض أن يسمّيه). يعني عندي، على غير العادة، تعطّش لسماع طرب أصيل، مع تلك الآهات الطّويلة التي تحبّها قلوبكم. المهمّ، كنت أستعرض أرشيف عبد الوهّاب وأستحلي منه ما قد يروق لمزاجي المتوحّم، عندما وقعت على هذه الأغنية. صحيحٌ أنّها قد تبدو من العصر الحجريّ، أو مستقاة من أسحق عهود التّاريخ، لكن "يا ويلي شو إلها عنّا ذكريات"! (يا ترى حدا سامع فيها قبل بمرّة؟)

المكان: الجامعة. صفّ التّرجمة.
الزّمان: السّنة الدراسيّة الأولى. الأسبوع الأوّل. عندما كنّا لا نزال لا نعرف بعد ما اسم المخلوقة الجالسة إلى جانبنا.
عرض الحادثة: صفّ الغناء مع تحسين اللّفظ والأداء والتّعبير والتّجويد وما إلى هنالك. كان من المفروض أن نعدّ لهذه الأغنية بالذّات (لاحظوا الآهات التي فيها!)، ثمّ نستعرض مواهبنا الغنائيّة (من ردود الفعل المألوفة حينذاك: "لأ بليز مسيو مش أنا"؛ "المرّة الجاية وحياتك"؛ "طب ما أنا نشّزت المرّة الماضية، خلّيها هي تغنّي"...)
الجميع جهد في البحث عن أثرٍ لهذه الأغنية في السّوق، لكن لم نجد أحداً قد سمع بها قبلاً. أخيراً، وجدتُ ضالتنا في دكّانٍ منسيّ داخل صيدا القديمة، يكاد يدفن تحت الغبار. ومنذ ذلك الوقت، بدأالمشوار مع "القلب ياما انتظر" يااااامااااا انتظر...

لأ، بس هي عن جدّ حلوة! يعني بعد ما يكون دماغكم شربها شرب، وتكونوا سامعينها للمرّة المية أكيد.
"القلب دااااااب... من البعاااااد"
بشرفكم، ما في شي واحدة من القارئات كانت معي بالصّف لتغنّي معي؟
8 Comments:
  • At 29/6/06 1:58 ص, Anonymous the master said…

    hi eve
    even though if someone of ur class mates where there , he will try to forget this time period due to the great ability to sing such an easy song"LOL"nicely that even abd el wahab will rise from his grave to listen to her performance .
    any way we all have our mymories when we where ashamed of what we were doing , then after retrospect we fall in love of what we have done.
    enjoy ur day
    good luck
    yours
    the master

     
  • At 29/6/06 2:02 ص, Anonymous Ccee said…

    lollllll u reminded me of the weird obsession i had last summer.. i suddenly wanted to have some of Abdul-Wahhab and Mohammad Fawzi songs.. and god it was so hard to find them!
    but once i got them.. hmmm.. i've never listened to them..

    my all time favorite is "imta el zamaan yesma7 ya gameel was'har ma3aak 3ala shatt enneel".. and that's all i know of its lyrics.

    that was so funny eve.. thanks ;)

     
  • At 29/6/06 2:44 ص, Blogger hashem said…

    "القلب ياما ياما انتظر...يا نور عيوني عطفك عليه"
    لا حسّ منك.. ولا خبر ...يا قاسي القلب بس قلّي ليه!!
    عجبتني عن جد مع أنو مش سامع فيها قبل هلّق كوني مش من مستمعي عبد الوهاب الدائمين. بس بعد عاشر مرة بسمعها بلّشت فوت بالجو! بالعادة وبهيك مزاج طربي، عبد الحليم أو أم كلثوم هني أصحابي.
    ويللا...القلب داااااب!!!

     
  • At 29/6/06 8:45 ص, Blogger Delirious said…

    هاهاها! ذكّرتيني في هايدا الصفّ وهايدا الاستاذ الجغللللللل ؛)
    بس أنا على وقتي كان أول مرّة بيعطي هالمادة، وكانت الغنيّة "يا جااااااااااااارة الواديييييييي" لفيروز.
    وكان لازم ندقّ عالطاولة قدّامنا بطريقة معيّنة لنتبع الايقاع...ونتمتم "تيراريرارينم! تيراريرارينم!"

     
  • At 29/6/06 3:00 م, Anonymous rita said…

    yekhreb zouek! shou zakkarek fiha haydeh? actually now that you mention it, those were the days sadikati & homsi was so damn sexy! errr... at least sexier than the available sample back then.

     
  • At 29/6/06 3:18 م, Anonymous rita said…

    laykeh, shou amleh? ana zah2aneh, no units, no car, tla3eh

     
  • At 29/6/06 11:13 م, Blogger Eve said…

    the master,
    it wasnt total shame.. oh wait, yes, at the time, it was somehow like: ya ard nsha2i w bla3ina.. wish i could do it over now, i wont stop singing :p

    ccee,
    i love that song :) ahlan feek, nawwaret el blog

    hashem,
    رفيقتي كانت دايماً تقلي ما فيكي تحبّي أم كلثوم إلا لما تكوني رايحة فيها بالغرام (سلاطة يعني). معها حقّ، أم كلتوم إلها أوقاتها. بحب لها كم غنيّة بس.

    del,
    هو من ناحية جغل، ما فينا ننكر، جغل جغل :)

    rita,
    ma 2ileh jledeh, didnt even go to work today. i'll give you a call ya ratarito :)

     
  • At 30/6/06 12:27 ص, Blogger littilemo said…

    اكيد مش انا

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER