mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
وقّف يا زمان



إذا أمعنتم جيّداً في الصّورة، ستسمعون ضحكات صبيّ صغير، يشبهكم حين كنتم أطفالاً. يهرب منكم وأنتم وراءه تعدون. يحاول أن يلعب "الغمّيضة" ولكن تفضحه ضحكاته. يصعد الدّرجات، ويركض يركض، ثمّ يسبقكم ويصل إلى القمّة. ومن فوق يلوّح لكم ويناديكم: "أنظروا إليّ. أنا لا أخاف أن أطير".

إذا أمعنتم جيّداً في الصّورة، لا تعبأوا بالشّمس تخترق أعينكم... أنظروا إليه كيف يطير.
29 Comments:
  • At 11/6/06 5:10 م, Blogger hashem said…

    Eve- I saw the house, but no boy...since he grew up...and flew away...
    but his heart is still there, and the kid inside him is still alive....laughing, singing, and dreaming small and innocent dreams...
    I saw myself.
    thanx for a nice post!

     
  • At 11/6/06 5:23 م, Blogger laila said…

    goosebumps eve

     
  • At 11/6/06 11:01 م, Blogger IronMask said…

    مع أنو العنوان مرتبط بأغنية جوليا "وقف يازمان"، بس انا كان في براسي اغنية فيروز "كنا نتلاقى من عشية"
    وبالأخص لما بتقول

    "ياسنين اللي راح ترجعيلي
    ارجعيلي، شي مرة، ارجعيلي
    ونسيني عــباب الطفولة
    تأركض بشمس الطرقات

    ياسنين اللي راح ترجعيلي
    ارجعيلي، شي مرة، ارجعيلي
    ورديلي ضحكات اللي راحو
    واللي بعدا بزاويا السحاب"

    وهاي الاغنية للي بيحب يسمعها

     
  • At 11/6/06 11:59 م, Blogger حـدوتـة said…

    :)

    ضحكته حلوة أوي

     
  • At 12/6/06 10:14 ص, Blogger Dido's^^^ said…

    Very Nice post ya Eve ..
    لو بس يوقف الزمن عند الضحكات الحلوة دي

     
  • At 12/6/06 11:29 ص, Blogger Solo said…

    إذا أمعنتم جيّداً في الصّورة، لا تعبأوا بالشّمس تخترق أعينكم... أنظروا إليه (كى) يطير.
    ايف ... عارف ان القارئ مش من حقه يشيل و لو حرف من اللى بيقراه , بس ساعات برضه بيكون نفسِك ان اللى بتقريه يبقى متفصل عليكى بقدر تفاعلك معاه , عشان كده شفت ضحكة الطفل بتجلجل.
    ع العموم صباح الخير .. حرف الفاء لسه معايا
    :)

     
  • At 12/6/06 11:42 ص, Blogger Eve said…

    thx ya hashem w laila w ironmask w hadouta w dido w solo.. for hearing his laughs above all :)
    أرحّب بكافة أنواع التّفصيلات يا سولو. وعجبني تفصيلك! انتبهلي عالفاء :)

     
  • At 12/6/06 12:29 م, Anonymous Epitaph said…

    he's outrageously laughing eve!!

    Laughing with tears!

    I'm afraid the laughs will fade..yet the tears won't dry out!

    :) Lovely EVE...ya Ghandy! ;)

     
  • At 12/6/06 2:22 م, Blogger أمل said…

    again .. what laila said :)

     
  • At 12/6/06 3:53 م, Blogger Mar said…

    heartfelt.

     
  • At 12/6/06 4:14 م, Anonymous samer said…

    this is not a child this is u ,your desir to fly high & higher ther is no fear , no hate , no disappointement, no lies, where u found : freedom, love & humanity

     
  • At 12/6/06 5:37 م, Blogger Moia said…

    كأنى سمعه صوت ضحكته :))

     
  • At 12/6/06 6:00 م, Blogger Delirious said…

    Shefto shefto! :)

     
  • At 12/6/06 7:20 م, Blogger surrealism said…

    nice eve i like ur work

     
  • At 12/6/06 7:47 م, Anonymous Bluesman said…

    سلام
    لم اسمع الطفل بسبب بعد المسافة
    لكني احسست به

     
  • At 13/6/06 10:32 ص, Blogger Abdou Basha said…

    أحدهم سيسأل
    أنا لم ار شيئا..!؟
    ولم اسمع شيئا..!؟

     
  • At 13/6/06 11:46 ص, Blogger Eve said…

    Mar & Amal,
    thx ya baneit!

    Rayhane, Del, Moia,
    أوعى يضيع منكم :)

    thx surrealism & Samer, welcome to my blog, do drop by soon!

    abdou basha,
    النّاس أذواق، ولا أتوقّع من الجميع ردّة الفعل نفسها. يمكن يكونوا متآلفين جداً مع الطّفل الذي بداخلهم. :)

    and epitaph,
    there will be both, laughs and tears. even if he cried his heart out, he will laugh afterwards :)

     
  • At 13/6/06 8:30 م, Blogger Ahmad El-Saeed said…

    حرام عليكى يا بنتى ,, إنتى و اللى زيك مش مخلينا نعرف نكتب .. بجد إدينا فرصة نثبت نفسنا شوية

    على فكرة يا إيف أنا متابع مدونتك من زمان , و مش بكومنت كتير عندك عشان أصلا إنتى مش محتاجة الكومنت بتاعى حيث إن كل اللى بيكومنت قبلى بيقول اللى عايز أقوله .. و هو إنك رائعة فى الوصف و أكثر من رائعة فى إختيار الكلام و طريقة التعبير

    أنا اللى جاى أقوله النهاره , إنك من الناس القليلة اللى خلتنى أرجع للبلوجر تانى , بعد ما كنت كرهته لأسباب كتير منها إن عدد اللى بيكتبوا حلو فيه يتعدوا على أصابع اليدين ... و الباقى ما يستاهلوش يتبص على مدوناتهم

    إستمرى و من فضلك - بعد إذن سعادتك يعنى - متبطليش كتابة أبدا

     
  • At 14/6/06 12:17 م, Blogger Eve said…

    :)
    مرحباً بعودتك وشكراً كتير عالكومنت أحمد. يعني خجّلتني بجد. سعيدة إني أعرف إنك بتقرأ دايماً!

     
  • At 14/6/06 7:55 م, Blogger Majd Batarseh said…

    aaakh min el zaman.. la biwa2ef we la mashi zay el 3alem !!
    beautiful picture :)

     
  • At 14/6/06 8:23 م, Blogger ayhm jzzan said…

    ياااااااه
    أنا لما شفت الصورة ما قدرت إلا اتذكر أيام طفولتي
    مو بس وقف يازمان
    أنا بدي هل الزمان يرجع كمان شوي للخلف
    برأيك ممكن
    ليش لأ ما إذا وقف الزمان ليش ما بيرجعلو شي كم سنة لورا

     
  • At 15/6/06 1:27 م, Blogger angelus said…

    Salut eve,
    C drôle, je ne vois pas le petit garçon, mais je me vois moi, des années auparavant, je revois cette endroit, c drôle comme ces escalier et ces lianes de plantes peuvent ressembler au paradis de mon enfance.

     
  • At 15/6/06 5:46 م, Blogger Haider Droubi said…

    amazing...i almost saw the baby ...

     
  • At 16/6/06 4:06 م, Blogger محمد أبو زيد said…

    يرحم أيام زمان
    وناس أيامزمان
    وحاجات أيام زمان
    يرحم زمان زمان
    زمان زمان ده كان
    خالص غير الزمان
    وانا هبكي ليه يا زمان
    مملكش عنه إلا
    يرحم أيا زمان

    من أغنية قديمة لمنير

     
  • At 17/6/06 12:45 م, Blogger selma said…

    je ne le dirai jamais assez EVE...j'aime ton écriture!
    moi je voie une petite fille aussi!

    P.S:tu aurais pu rajouter la chanson du julia,:)

     
  • At 17/6/06 4:01 م, Blogger hillz said…

    ما في أحلى من الولاد (بسن معينة أكيد)

     
  • At 17/6/06 9:20 م, Anonymous أسماء ياقتي said…

    أعدتيني إلى البعيد الجميل..
    ليتني أعود طفلة..
    .
    .
    .
    " مَن يعيدني إلى بيت جدِّي..
    إلى دارنا العربيّْ؟
    ألى البركة نرشرشُ ماءها على طفولتنا .. فتندي أثوابنا الزرقاء بماء الحلم..
    وترعش العشق الطفوليِّ في أعيننا فنضحكُ ويهطلُ الياسمين نبضاً يدقُّ بمرور الزمن!!"
    .
    .
    .
    كلمات تخرجُ دون عفوٍ مني..
    أعودُ للشامٍ
    وليتني أعود!!

    وقف يازمان..
    رائعة يا إيف!!

     
  • At 18/6/06 12:03 م, Blogger nuriennium said…

    انا لم ار الطفل لكن الزمان وقف بالتاكيد. و عاد لحين كان والدي حياً
    لكن اظن انه ما زال الشكر واجب لكِ يا ايف
    مدونة جميلة زي صاحبتها. انا هكون زائر دائم بس خفيف يا ايف

     
  • At 18/6/06 9:36 م, Blogger Eve said…

    سعيدة بقراءة كلّ ما رأيتموه في صورة قد لا تعدو كونها بضعة أحجار وشجر بالنّسبة لأيّ شخص...


    Nuriennium, Selma, mohamad, Asmaa,
    welcome to my blog, hope to see you again soon :)

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER