mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
غريبُ الأطوار
أخرجُ من المكتب. أغادر المبنى. الشّمس في عينيّ. أعرف أنّك في مكانٍ ما، تنتظر، وتنظر إليّ.
ستتّصل بي الليلة. ستخبرني أنّك رأيتني أغادر المبنى؛ أمشي مشيتي الغريبة؛ وأتضايق من الشّمس في عينيّ.
سأكون قاسيةً معك على الهاتف، كعهدك بي. ستكرهني كما تفعل دائماً. سوف تحاول أن تبحثَ فيّ عن صديقتك القديمة. سأقسو أكثر وأكثر وأكثر. سأجرحك كما لم أفعل قبلاً. ستختفي لأشهرٍ كما تفعل دائماً. وستعود، لأنّك تعود دوماً.

أمقت نفسي حين أكون معك.
أمقتُ أنّك تُخرج منّي أسوأ ما لديّ، مع أنّك لا ترى إلا أحلى ما فيّ. أمقت أسئلتك التّافهة في ظاهرها، العميقة في باطنها. أمقت لهجتك الفرنسيّة النّاعسة، وصراحتك الزّائدة، وأسئلة أصحابي كلّما صادفوني معك: "ماذا أفعل مع غريبٍ للأطوار مثلك؟" أمقت حين تدّعي أنّك تعرفني جيّداً، مع أنّني لم أبح لك بمكنونات صدري قطّ. أمقت أنّني كلّما ابتسمت لك، تشبّثتَ بي أكثر؛ وكلّما أبعدتك عنّي، زدتَ منّي اقترابا...

كيف أفعل هذا؟ كيف أصغي إلى كلامك الذي لا يشبه الآخرين، وإلى "قصّة حبّك المستحيلة" معها، فتخالني الوحيدة التي تفهم لغة أحزانك؛ ثمّ كيف أستحيل هذا المخلوق البشع فجأةً، فأبني في وجهك حصوني المنيعة؟ تقول إنّني أنتقم من الدّنيا بك، وإنّ أحدهم غيّرني، لكنّني أبقى نقيّةً في نظرك. تسألني دوماً عن لون شعري في الآونة الحاليّة: أأشقر أم بنيّ أم ضارب إلى الحمرة، وتعاتبني إذا لم يعجبك ما أصبح عليه شعري... وأنا صرت أسمعك ولا أجيب، أو أتصنّع الاستماع وأومىء برأسي شاردةً.

تأخذني في رحلاتٍ طويلة على درّاجتك النّارية. تعرف أنّني أحبّ هذه الرّحلات، رغم خوفي الأوليّ من سرعتك الجنونيّة. نذهب إلى الأماكن التي كنتما تذهبان إليها أنت وهي. تقول لي: "هنا، مارستما الحبّ خمسين مرّة". نقطع أشواطاً وأشواطاً لتريني محيط منزلها، وغرفة نومها الزّوجية حين كانت تودّعك من على شرفتها صمتاً. تخبرني أنّك كنتَ تهديها كلّ يومٍ شالاً، لأنّ الورد يذبل، والشّال يصيّرك جزءاً من رائحتها. تجعلني أقسم ألا أخبر أحداً عن حكايتكما. تقول: "لأ، ما تركنا، هنّ ترّكونا..." تخبرني أنّها هي من علّمك الحبّ، وأنّك عشقتَ لأجلها أولادها. تقول إنّك تحتفظ في جيبك بأقلّ صورها بهاءً، لأنّ عينيها التّعيستين في تلك الصّورة لا تحدّثان إلا أنت. تغصّ وتقول إنّني لن أفهمك، فأنا لم أعرف معنى الحبّ حدّ الألم، وإنّني أصلاً امرأةٌ باردة، مقبلة من مجاهل سيبيريا. وأنا لا أجيب... فقبلك لم أرَ دموع رجلٍ من أجل امرأة قطّ.


ماذا أنا؟ أفقد هويّتي حين أكون معك... أكرهك؟ لا أكرهك؟ أكره نفسي؟ أبحث عن نفسي؟ آخر مرّةٍ كلّمتني، قلتَ إنّك لن تزعجني بعد اليوم، وإنّك ستبقى على بعد اتّصالٍ هاتفيّ إذا احتجتُ إليك. تعرف جيّداً أنّني لن أتّصل بك، حتّى لو احتجتُ إليك؛ لن أحتاجَ إليك. أعرف جيّداً أنّني سأشتاق، قليلاً، إليك. لكنّك ستعود في السّنة المقبلة. ستعود لتخبرني أنّك لا تفهم لماذا تعود. وستكون حلقتنا المفرغة من جديد.
24 Comments:
  • At 2/7/06 10:44 م, Blogger Mirvat said…

    just beautiful..

     
  • At 2/7/06 11:52 م, Anonymous bluesman said…

    سلام
    اثناء حديثي اليوم مع مدونين مغاربة قلت انني عندما احن الي اللغةالعربية الشفافة اقرأ كتابات حواء
    بعضهم سيزور مدونتك الليلة ليكتشف انني على حق
    فورسا ايطاليا
    ليلة سعيدة

     
  • At 2/7/06 11:52 م, Blogger hashem said…

    Eve-beutifully written...I'm speechless....3an jad...!

     
  • At 3/7/06 1:08 ص, Blogger jooj said…

    wow!!! very simple, yet strong and elegant. When are you ever going to start publishing?

    If you care to know another man's perspective: women are not to be spoken to about other women; first law of relationship-dynamics

     
  • At 3/7/06 8:59 ص, Anonymous ياسر / عاشق الجمال said…

    حواء

    شكرا لأني وجدت مدونتك بالصدفه
    فرب صدقه خير من ألف ميعاد
    أقول هذا لأني وجدت الأدب والكلام الجزل
    وقصص رائعه
    فأنت ياحواء كاتبه مميزة وكتاباتك ممتازة السرد والأسلوب والفن القصصي والروائي السلس الممتع جدا جدا

    سلمت يداك

    والى الأمام

    شكرا لجهودك

    ياسر

     
  • At 3/7/06 9:53 ص, Anonymous الأميرة ذات الهمة said…

    قصة جميلة سلسة الايقاع
    كم انا سعيدة بطرقي باب مدونتك
    وبانتظار جديدك

     
  • At 3/7/06 10:45 ص, Blogger laila said…

    7abbeit.

     
  • At 3/7/06 10:50 ص, Blogger khalid jarrar said…

    طق طق طق طق...
    اصفق بهدوء مبتسما في سري، ثم ارحل دون كلام.

     
  • At 3/7/06 1:04 م, Anonymous feras othman said…

    أنت تذكرينني بما حسبته قد رحل مع الطيور المهاجرة الى البعيد بلا عودة لا أذكر كم مضى على رحيله من خريف وشتاء
    أنت من أنت هل قرأت خواطري وأشعاري وجئت تبتدعين تمثيلها أمامي لترغمينني من جديد على الكتابة بعدما أن جف سيل مشاعري وأفكاري وغابت ملهمتي لأعلى من هذه السماء

    أراك وردة ياسمين تفوح بالزهر وتتمايل بدقة مع النسائم في حديقتي الجرداء
    أراك بالألوان الأحمر والأخضر والأصفر بين شحود من الناس تعبر أمامي بيضاء وسوداء
    شكراً لك على ابتسامة أعدتها للحظات لشفاهي بعد أن اعتادت تعابير الإستياء

    شكراً لك على رقصة من المشاعر ضجت بها أركان نفسي بعد زمن من الصمت المقيم الإجباري

    eve u inspired me to comment with my own words ((maladets))
    feras othman

     
  • At 3/7/06 1:53 م, Blogger aroundtheclock24_7 said…

    Wow Eve that's the first time i visit your Arabic Blog and i should really say you stunned me. WOW it is well expressed ;) Allah yihmeeki.

     
  • At 3/7/06 2:57 م, Blogger نون النساء said…

    يبدو ان لكل منا غريب أطوارٍ خاصً به


    .
    .
    .


    إيف

    كما لو اني فقدت الذاكرة
    واستعدتها من جديد

    من زمان ما زرتج

    :(

     
  • At 3/7/06 3:10 م, Anonymous the master said…

    hi eve
    this wierdo person that u may not like , will represent every thing that u don't like in a man but u will still respect his feelings ,even though u cannot stand him .
    guess what?? this weirdo can give u the love and the attention that u will never get from ur real lover .
    if u don't belive me , wait and see.

    this time u were super excellant even to the mysterious eve herself .
    keep it up
    good luck
    yours
    the master

     
  • At 3/7/06 3:22 م, Anonymous blackr0se said…

    عزيزتي ايف

    شكرا لمرورك الكريم على مدونتي المتواضعة ما هي الا برعم ما تفتح امام كبر حروفك و كلماتك
    شكرا ظلي بالف خير

     
  • At 3/7/06 10:30 م, Blogger Yasser_best said…

    لا بد أن يضيفوا إلى مناهج التعليم مادتين: كيمياء.. الحب وفيزياء العشق

    فهي لها قوانين خاصة بدءاً من الجاذبية إلى التفاعل... مختلفة تماماً عما نتصوره.. ولا نكتشف عادة ذلك إلا بعد فوات الأوان

    عاشق لا ييأس.. وامرأة تبتسم في سرها لهذا الإعجاب الذي يضعها في حضن الآلهة

    لكن للإعجاب عقوبة قاسية: هذا الحب يدخل في خانة المستحيل.. لست قدرك.. ولست فارس أحلامي

    ألأنه إيكاروس الذي احترق بنار الحقيقة؟ أم لأن كيوبيد كان عاطلاً عن العمل في تلك اللحظة؟

    ربما هذا.. وذاك معاً

    المشكلة أن العاشق لا يعرف في قاموسه كلمة المستحيل.. ويسكنه الحلم ويرتدي ثوب الأمل

    وتدور الدوائر مثل عربة المفاجآت في مدينة الملاهي

    سيدة الشجن.. أحسنت

     
  • At 4/7/06 12:13 ص, Blogger Eve said…

    Mirvat, Laila & Hashem
    thx guys, really glad u liked it :)

    Bluesman,
    اشقتنا يا ريحان :)
    أكيد إيطاليا، بدها حكي؟

    jooj,
    :)
    رح تبلش تخليني فكّر جدياً بالموضوع

    ياسر والأميرة ذات الهمة،
    شكراً لزيارتكما الأولى، ولهذه الصدفة أيضاً :)

    Khalid,
    وأنا أنحني لك (متل هول يلي بكونوا لابسين تنورة منفوخة بفيلم برايد أند بريجيدس :)

    Feras,
    عسى أركان نفسك دائماً ضاجّة بحركة كلماتٍ كهذه :)

    ATC,
    my eve-ntually reader, ya ahla, ya ahla ;)

    نون،
    مفروض إزعل، بس ما بقدر ازعل منك. إلك وحشة :)

    the master,
    ما حدا بيعرف كيف الإشياء بتصير...

    blackr0se,
    هيك كتير عليّ. شكراًعزيزتي، بانتظار رأيك دائماً.

    yasser_best,
    آه، لو كانت الكيمياء والفيزياء هكذا على أيّامنا، ما كان حدا رسب :p
    شكراً لتعليقك

     
  • At 4/7/06 8:15 ص, Blogger Mirvat said…

    the best writers, i think, are the ones who draw the most imaginative encounters out of daily life, added to that your very smooth style of writing. bil 3arabi areeb mnil aleb

     
  • At 4/7/06 7:31 م, Anonymous حامل المسك said…

    احلم انت تعيشين
    ام من كوكب اخر اتيتي
    وتحلمين
    كلماتك جميله

     
  • At 5/7/06 10:50 م, Blogger msafa said…

    الصراحه انا لسه ما قريتش باقى المدونات التانيه بتاعتك انا كتبت بالعاميعه علشان اسهل اول احساسى اكتر الصراحه انا مش عارف ايه اللى صابنى بعد ما قريتها انا مش لقول غير روعه ويمكن اوضح اكتر ان اصابنى نوع من ........... مش عارف

     
  • At 6/7/06 3:20 م, Blogger msafa said…

    انا اللى بشكرك على مرورك الكريم بس مش عارف انتى ليه ما قولتيش رائيك حتى لو كان الشغل مش حلو اتمنى اعرف رائيك ممكن ؟

     
  • At 6/7/06 8:11 م, Blogger Muhammad Aladdin said…

    حلوة جدا
    :)

     
  • At 8/7/06 2:29 م, Anonymous هناك said…

    يا الله...

    كأنك هي!

     
  • At 9/7/06 8:38 ص, Blogger ولاّدة said…

    قصة موجعة وكلمات شفافة تتسلل خلسة إلى صناديق الذاكرة المختومة بالشمع الأحمر لتفتحها وتعبث بمحتوياتها

     
  • At 9/7/06 10:51 ص, Anonymous deem said…

    ..آي

     
  • At 19/8/06 6:45 م, Anonymous Eno.. said…

    صعب جدا ان يأتي الحب من الشخص الخطأ.. هو فعلا يخرج اسوأ ما فينا.. نعتاد عليه و نكرهه.. نحتاجه و ننفر منه!
    عجيب امر الحب..
    كلامك جميل يا ايف..

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER