mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
أفكار إجرامية
إجراءات للاتّخاذ لتنعم بجلسةٍ "على مزاجك" في المسرح:
- عندما يتأخّر موعد بداية الحفلة نصف ساعة أو أكثر، بسبب تلكّؤ المشاهدين في الدّخول، الرّجاء عدم التّردد والمبادرة إلى الطّرد الفوريّ. يمكن استعمال عبارات مثل: "لوين يا جماعة، يلا على بيوتكن قوام!"
- عندما يتعذّر عليك رؤية خشبة المسرح بسبب قبّعة استثنائيّة الحجم، أو تسريحة فوق العادة، الإقدام على إصدار الأمر التّالي: ممنوع دخول النّساء "المنفوشات" الشّعر، وتمليس الشّعر إلزاميّ قبل الحضور. الأفضليّة للنّساء الحليقات الرّأس.
- عندما يرنّ الخليويّ الخاصّ بجارك، فيجيب عنه، وفوق كلّ ذلك، يرمقك بنظرةٍ غريبة حين تبدي الانزعاج: الرّجاء انتزاع الهاتف بالقوّة، والتّلذذ بتحطيمه تحت القدمين، في حركةٍ تفجّر كلّ ما في نفسك من مكبوتات.
- عندما لا يتوقّف من خلفك عن القهقهة والتّعليقات التّافهة، لسببٍ أو لغير سبب، يمكن في هذه الحالة جرجرتهم ورميهم من على شرفة المسرح، إلى الأسفل. ملاحظة: تؤخذ بعين الاعتبار حجة الدّفاع عن النّفس عند إصدار العقوبة لاحقاً.
- عندما يباشرون بملء بطونهم بأكياس التّشيبس، وكلّ ما يخشخش ويقرمش، لا تتردّد: أطلق العنان لجنونك المكتنز من حياةٍ سابقة عشتَها بشخصيّة جاك السّفاح، وتصرّف بمعرفتك!


ملاحظة: مشروع القانون سيحال إلى الهيئة التّشريعيّة للدّرس والمناقشة. ومن المتوقّع إقراره في بداية الشّهر المقبل. وقّع العريضة! أحدث فرقاً!


عدت للتوّ من حفلة فلامنغو للرّاقصة "سارا باراس". العرض رائع، وتعلّم خطوات الفلامنغو يمكن أن يصبح فكرة واردة. لكن لا يخلو الأمر، كما هو مبيّن سابقاً، من بعض التّفاصيل الـ... البسيطة.
4 Comments:
  • At 31/7/05 2:05 ص, Blogger Muhammad Aladdin said…

    ههههههههههههههههه
    اعترفت الآن فقط بأنك مجرمة حرب؟
    :P
    شرسة شراسة ضارية، و لكنني اعترف--في مثل هذه المواقف التي ذكرتيها، أو حتي في غيرها--انها شراسة عادلة، و قد تكون محببة
    :)

     
  • At 31/7/05 7:39 م, Blogger a h m a d said…

    Yeah, we should adopt this!

    I cannot forget when I went to the cinema to watch "Divine Intervention". That movie was produced by Elia Suleiman, and throughout the 100 minutes, almost no words are uttered. It is a silent movie and the viewer has to concentrate to get the symbolism in the diverse scenes.

    It was my friend and me along with "classy" group who were insisting on making silly and not-so-funny comments throughout the movie. It was like they don't want to understand and they don't want to let anyone else understand! Eventually I was forced to ask them to keep quiet so that we can concentrate on the movie.

    Till the moment, I regret not being blunt enough...

     
  • At 6/8/05 8:30 م, Anonymous غير معرف said…

    ya ur right
    u have a great sence of humor
    (al Kari2a)

     
  • At 20/8/05 3:36 م, Blogger lubna said…

    شراسة من أجل ثقافة أفضل حياك الله

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER