mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
من هي؟
في سياق إحدى المحادثات التي أجريتها مع زميلتي اليوم، تطرّقنا إلى "خرساء الأساور". وقد سعدت بأن أضفت المعلومة التي اكتسبتها إلى مخزوني المعرفيّ. فهل يملك أحدكم فكرةً عمّن تكون خرساء الأساور؟ إن كان الجواب صحيحاً، ستنالون جائزة! لا تبالغوا في تقدير الأمر، فهي مجرّد جائزة معنويّة :-)
6 Comments:
  • At 26/2/05 1:19 ص, Blogger rayhane najib said…

    سلام
    أولا أتمني أن تشعري ببعض الراحة خلال نهاية هذا الاسبوع نامي كثيرا
    ثانيا لقد عرفت معنى الكلمة لكن لأكون صريحا معك التجأت الي الغش عن طريق البحث في الانترنيت لهذا افضل ان اترك الفرصة لشخص اخر بكون علي معرفة بالمعنى انطلاقا من معارفه المكتسبة
    ولو انني في العمق راغب في جائزتك المعنوية
    سلام

     
  • At 26/2/05 2:38 م, Blogger a h m a d said…

    I found the answer, it is smart; I like this description. I think if a person thought about it enough, he/she can figure it out without googling. But I googled; it is in my blood to google and only think when I have to. :P

    Does finding the meaning through google qualify me for the prize??

     
  • At 27/2/05 4:43 م, Blogger Eve said…

    أحمد، لو كان اكتشاف الحلّ ممكناً عبر محرّكات البحث، لكان ريحان أوّل الفائزين، بما أنّه كان الأوّل في البحث. لكن بالنّظر إلى كميّة الإجابات الهائلة التي تلقّيتها (تقريباً)، فسأعتبر أنّ كلاكما فائزٌ نظراً لهذا الدّافع إلى المعرفة. ما رأيكما في ذلك؟ وعلى العموم، أظنّ أنّكما أصبحتما على علمٍ بالأمر، ولكن سأعلن عن الجواب بأية حال.

    خرساء الأساور هي المرأة البدينة، المكتنزة اللحم، الذي تبلغ بدانتها حدّ رسغها، فتمنع أساورها من الخشخشة :-)

     
  • At 27/2/05 7:37 م, Blogger a h m a d said…

    With a technology such as google at reach, we have to start rethinking about the way we use information.

    It is pretty that now, we only need to learn how to use google to answer such a difficult question. We no more need to pay a lot of money for several huge Arabic-Arabic dictionaries.

    Welcome to a world where we can fight for information to be free and remain like that.

     
  • At 27/2/05 9:06 م, Blogger Eve said…

    I agree that google makes life easier, but how much does it benefit us on the long term? you said yourself earlier that if one thought about it, one can figure it out without any help. I'm a real fan of google myself, but will it limit our ability to think in the future?
    P.S. Arabic dictionaries aren't that expensive, I know that from experience :-) But I don't think you could have found the answer there, unless you returned to ancient dictionairies like "lisan el 3arab", or "mou7it el mou7it" probably, and so on...

     
  • At 28/2/05 10:35 ص, Blogger a h m a d said…

    Well Eve, in my opinion, in order to survive in the information age, we need to adapt.

    For example, why memorize the phone numbers of our friends when we can save them on our mobile phone? So, I think we should learn to memorize less and use technology more.

    Computers excel in storing, retrieving, analyzing,... of inromation. But they can't think. Hence, we can use computer systems to the maximum and only do what the computer is incapable of.

    The computer can't think on its own, it can't realize that it exists in the first place, it can't appreciate good music, etc.

    Anyway, this is only my opinion, and it might not be healthy for the brain to adopt these ideas. :))

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER