mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
بين قوسين
عندي مشكلة مع الكتابة. عادةً، بكتب حتّى فش خلقي. بقول لحالي: أحسن فشه هون حتى ما فشه بحدن تاني. أصلاً يلي بيني وبين الورقة بيضلو بيناتنا، أو عل قليلي أنا بخلص منه، وتصطفل هي فيه. أوقات، برجع بقرأ شو قلتلها. عن جد، حرام هي! شو بتتحمّل مني وجع وقرف وتشاؤم. بضحك، لأنو أنا بيني وبين حالي أكتر مخلوقة متفائلة بهل دني. دايماً بحاول شوف النّص المليان من الكباية، حتّى لو ما كان فيها ولا نقطة مي. على كل حال، متل ما قلت، أحسن كون سوداويّة هون، بِقَلْب هل كواليس المخباية، على إنو إقلب مسرح حياتي فوقاني تحتاني، أو "رأساً على عقب" متل ما بيقولو. صحيح إنّو أوقات بنسى إرسم ضحكة على وجّي، وإنّو كتير بيسألوني: "ليش زعلانة؟"، بس يمكن لو البسمة عوجوهم حقيقية، ما كنت نسيت.



لمّا بلش إكتب، بكون مش عارفة لوين رايحة. ولا مرّة عملت خطط أو تصاميم. ومواضيع الإنشاء بالمدرسة كنت دايماً إكتبها بالأول، وبعدين حطلها التّصميم. ما بعرف لوين بحور الكلمات بتودّيني. أصلاً، كتير أوقات برمي حالي كيف ما كان، بعمل حيّلا حركة، لأنو ما تعلّمت كيف قدّر لحظة السّكوت، ولا احترمها، ولا حتى حبّها... بس العذاب يلي ما بقدر إتحمله أبداً: إنو إرجع إقرأ حالي، لأنو دايماً بحس إني عم خيّب توقعاتي، إنو خربشاتي سخيفة، وإنو خلصنا بقى! اسكتي يا بنت...


عشان هيك، كتير أوقات كنت طلّق الورقة والقلم، و"بالتلاتة" كمان، وكتير أوقات كنت إرجعلهن مشتاقة. يمكن عشان هيك كمان، فضّلت كون مترجمة: حتى عيد تشكيلة الأفكار على طريقتي، شوف حالي بكل الكتابات، ووصّلها بقلمي، وامتلكها بقلمي، عبّر قديش بتعنيلي وقدّيش لمستني بقلمي كمان. صحيح إنو لازم كون أمينة للكاتب يلي عم ترجمله، بس النّص المترجَم عطول بينبض بقلبين، وبيتنفس بروحين، وما معقول تلاقي غير هيك. مني كاتبة ناقصة، متل ما كتير ناس بيوصفوا المترجم، وعن غبا كمان (دغري بيسألوك: كم لغة بتعرف؟ يييي، بس تلاتة؟ ما كل العالم بتعرف انكليزي -كأنو يلي بيعرف لغة صار يعرف يترجمها- وبعدين بيسألوك: شو بترجم هل كلمة؟ كإنو أنت مفروض تكون قاموس متجوّل، وكأنو ما بيعرفو إنو الكلمة بلا سياقها متل شجرة الخريف بلا وراقها: عارية، وما حدا بيعرف شجرة شو عن جد هي!).. كنت عم قول مني كاتبة ناقصة، بس يمكن كون البطلة الثّانوية يلي بتشتغل من قلبها، وبالآخر التّهليل كلو بيروح لغيرها. أصلاً، مش عم بحكي عن حالي، كل المترجمين هيك.


عم بلش استطرد كتير. على كل حال، حكيت كتير اليوم. يلا أنا رايحة. على فكرة، ينعاد عل جميع.

4 Comments:
  • At 6/9/05 1:06 م, Blogger Lucifer said…

    You have a very beautiful Site..
    :)

     
  • At 5/12/05 8:37 م, Anonymous Kip Terhune said…

    I think it''s fucking gorgeous.

     
  • At 25/6/06 10:01 ص, Blogger hashem said…

    أحلى الكتابات هيّ اللي مش عن تصوّر أو تصميم جامد...خلّي القلم يكتب ويروح لبعيد وصدقيني راح مباشرةً لهونيك...للقلب.
    وعلى فكرة...أنا كمان ما بحبّ إقرا اللي كتبتوا...عطول بكون أقلّ من ما بدّي..."دون ما تشتاقهُ روحي"
    "النّص المترجَم عطول بينبض بقلبين، وبيتنفس بروحين" حبيت هالجملة كتير لأنها صادقة جداً

     
  • At 28/8/06 1:37 ص, Blogger linalone said…

    "لمّا بلش إكتب، بكون مش عارفة لوين رايحة. ولا مرّة عملت خطط أو تصاميم. ومواضيع الإنشاء بالمدرسة كنت دايماً إكتبها بالأول، وبعدين حطلها التّصميم."

    Ana metlik, hek kenet e3mil.
    Ana bensedim aw2at lamma e2ra chou katabet w bes2al 7ale, ma32oul koun ana yalli katabet hal kelmet? Mnen jebton?

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER