mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
عالسّريع
لا أظنّ أنّني أخبرتكم بهذا قبلاً، ولكن هناك سجّادة على شجرة قبالة بيتي! في الواقع، عندما بدأ الشّتاء الماضي، أسقطت العواصف سجّادةً كبيرة من أحد الطّوابق العلويّة، على الشّجرة الواقعة قبالة الشرفة الخلفيّة لمنزلي. بعبارة أخرى، إنّها تمطر سجاجيد! بصراحة، لا يبدو لي أنّ أحد السّكان قد اهتمّ للموضوع، أو حتّى افتقد سجّادته. أعرف أنّ الأمر كان يستحقّ صورةً، ولكنّني قلت لنفسي إنّ الرّبيع قد حلّ، والشّجرة ستزهر عمّا قريب، والأفضل أن أنتظر المخلوق العجيب، أو البرعم الصّغير، الذي سيولد من رحم الشّجرة المسكينة.

على صعيدٍ آخر، بمناسبة الجمعة العظيمة وعيد العمّال، سينعم علينا المدير بعطلةٍ من صباح الجمعة وحتّى مساء الإثنين. وسيكون هذا آخر ما نراه من العطل، بانتظار الثاني والعشرين من تشرين الثّاني! فوفقاً له، نحن نكثر من الإجازات، سواء بفائدةٍ وغير فائدة... لذا، أنوي أن أستغلّ تلك الأيّام حتّى الثّمالة! أفكّر جديّاً بتغيير قصّة شعري ولونه، لأنّه بدأ يصيبني بالملل فعلاً...

أعرف أنّني لم أتطرّق لموضوع الانسحاب السّوري بعد. ولكن هذا لا يعني أنّ أوان التّهليل قد فات: مبروووووووك! في الواقع، ما زلت غير مصدّقة: انسحاب آخر جنديّ سوري من الأراضي اللبنانيّة؟ أيعقل أن يكون هذا صحيحاً؟ همممم... الأمر يندرج فعلاً ضمن خانة صدّق أو لا تصدّق، وأنا بصراحة أميل إلى الاحتمال الأخير.

في مطلق الأحوال، يكفي ثرثرة الآن، أضعت وقتكم بما فيه الكفاية :-)
وبالمناسبة، لا تسألوني كيف عاد العمود الأيمن من مدونتي إلى سابق عهده. أظنّه أراد أن "يغيّر جوّ"، وصعد لينعم ببعض البرودة. أمّا متى يغيّر مقرّه الصيفيّ هذا، فعلى هواه!
17 Comments:
  • At 27/4/05 11:50 م, Blogger Muhammad Aladdin said…

    حلوة حكاية الشجر أم سجاجيد دي، و احلي منها موضوع الاجازة، و اطعم منهم كلهم موضوع تغيير قصة الشعر و لونه!
    انت عارفاني بموت في المواضيع النسائية دي! :) فكرة العناية الرهيفة دي بالمظهر و الأكسسوارات بتدخلي في مود تاني لطيف موت.. يعني زي ما يكون بيرميك ف حتة كلها ورد و عطور و انهار صافية.. الرجالة يعني شنبات و عرق و ضوافر ريحتها سجاير!
    :)

    مبروك عليكم الأنسحاب يا أيف.. ده يوم كبير للبنان كله.. و ربنا يقويكوا علي اللي جاي إن شاء الله
    الطريق لسه طويل
    :)

    علاء

    ملحوظة: صحيح ما قلتليش، هو شغلك النظامي ايه بالضبط؟ صحافة؟ إعلام؟ في مجال النشر نفسه ، و لا حاجة مختلفة تماما؟

     
  • At 28/4/05 1:12 ص, Blogger rayhane najib said…

    سلام
    اتركيها تمطر سجاجيد لا أعرف لماذا تخيلت الان أن السماء يمكن ان تمطر اشرطة غنائية نادرة سيكون ذلك رائعا
    بخصوص الشعر وقصته ولونه اعرف بأن تغييرهما يساعد علي تغيير نفسية النساء اتمنى ان يساعد ذلك في تخفيف الضغط عليك وحاولي الاستفادة من العطلة الي عمق الثمالة

     
  • At 28/4/05 11:38 ص, Blogger Eve said…

    مع إنّي بلاقي إنّو سجاجيد كلمة مسليّة، بس تذكّرت إنّو المفروض قول سجّادات. بس هيديك الكلمة أحلى!
    أنا بعرفك هيك علاء. بس شو بدّك تعمل؟ إنتو الرجال محظوظين فينا، وما بعرف شو كنتو عملتوا من دونّا! :-)

    شغلي النّظامي مترجمة في منظّمة غير حكوميّة "تسعى إلى تعزيز الدّيمقراطيّة ونشرها عبر العالم" (هيدا شعارنا!) وإنت شو بتعمل غير كتابة الكتب والتوغل في المواضيع النّسائيّة؟ ;-))

    ريحان، وستبقى السجادة على هذه الحال، حتّى يصبح بإمكان النّاس القول: "طول ما الشّمس تشرق من الشّرق، وتغرب من الغرب، وطول ما في كذا وكذا في هذا العالم، وطول ما في سجّادة على شجرة بلكونة مطبخ حوّاء، سيبقى هناك أمل في الدّنيا!"
    :ppp

     
  • At 29/4/05 12:41 ص, Blogger Muhammad Aladdin said…

    طبعا يا أيف!
    احنا محظوظين بيكوا مفيش كلام! و شغلتك من النوع اللي بحبه أنا شخصياً.. أنا يا ستي ما بشتغلش غير كاتب.. فري لانس رايتر.. طبعا الوضع ده ليه مميزاته و كمان ليه سيئاته، بس طبعا من اكبر مميزاته انك يكون عندك وقت تتشغل بالموضوعات النسائية اكتر
    :P

    علاء

     
  • At 29/4/05 4:33 ص, Blogger Farooha said…

    Was it a magic carpet or something! *sigh* I just LOVED aladdin! (of course I am not referring to you 3ala'a...hehe)

    Congrats to all the lebanese (and to you personally for that vacation you got!)

    Yakhty, concerning getting a new do, I so want to get a makeover done in Lebanon! I sincerely believe that no other people do it like the Lebanese. (but then again that can be said about alot of things!)
    Oh my gosh, eve.. I so want to talk to you about something! (remember the lebanese umm... person I refered to before.. well great news!Umm..hey is the email you gave me before msn-prone?) Let me know.. as I'm DYING to share! hehehe

     
  • At 29/4/05 10:10 ص, Blogger Eve said…

    آخ يا علاء، ذكّرتني بأيّام ما كنت "فريسلانسر" أنا كمان! تلك كانت الأيّام! :-)

    Farooha, 7ammasteeni, chou fi? :-)
    here is my msn mail:
    soleil1146(at)hotmail

     
  • At 29/4/05 1:48 م, Blogger Eman said…

    Hey this is weird with the carpet :P I can't believe the owners didn't ask for it :)
    You have to show us the view as soon as you can!

    As for the holidays, yes enjoy it as much as you can :) Let us know what you did.

     
  • At 29/4/05 11:59 م, Blogger Muhammad Aladdin said…

    ليه بس يا فروحة؟ ده انا عندي ماجيك كاربت في البيت، و باعرف احكي لبناني و الله
    :P

    ايف:
    أنا بقاوم اني اعملك آد عندي ف المازنجر.. بقاوم بشدة!
    :)


    علاء

     
  • At 30/4/05 11:20 ص, Blogger Eve said…

    Hey Eman! I'll try to post a picture of it. As for my projects, well, they include major parts of shopping, this I can tell you :-)

    علاء، إذا ما قدرت تقاوم، مش حإزعل :-)

     
  • At 30/4/05 11:21 م, Blogger Farooha said…

    3ala'a!
    I await the thanks I deserve later! ( I just did you a big favor, as I know you've been apparently dying to ask her that for quite a while now)hehehe
    Oh yeah, tara Egyptian accents are cute too! They add instant comedy to a situation. No?

    Eve, girl, you're the best!:*

     
  • At 1/5/05 12:09 ص, Blogger Muhammad Aladdin said…

    THANKS THANKS THANKS!
    ON MY BEHAVE AND ON THE EGYPTAIN PEOPLE AS WELL!

    and yes, egyptian accent is so cute as well! ;)

    Al

     
  • At 1/5/05 8:09 م, Blogger Ramzi said…

    Eve I will say this with all respect and adoration:
    stop commenting and give us a new post we can enjoy again! :)

     
  • At 1/5/05 8:44 م, Blogger Eve said…

    Aiiie, Ramzi! :-)

    I'm so empty-headed and idle these days. chou ba3mel? :p

     
  • At 8/5/05 5:49 م, Blogger Hamuksha said…

    والله والله والله، وحياة طنط بيسة كمان، لو كنت وزير الثقافة اللبناني، لأعطيت إيف منحة التفرغ لتدوّن وتؤلف وتبدع وتغير قصة ولون شعرها مرتين في اليوم.

     
  • At 9/5/05 11:34 ص, Blogger Eve said…

    حمكشة، متكونش عم تتساءل عليّ؟ :ppp

     
  • At 10/5/05 8:11 م, Blogger The secret said…

    هو إيه الحكاية؟
    يوم قتيل على باب العمارة
    و ويوم سجادة نزلت من فوق وصاحبها استغنى عنها
    ما بتحصلش عندنا الحاجات دي ليه؟


    بس والله حكاية السجادة دي بتفكرني بالمنديل اللي في فيلم أحلى الأوقات



    آه صحيح، هي المنظمة دي اللي بتسعى لنشر الديموقراطية وتعزيزها عبر العالم
    تابعة لمين؟

    والله سؤال برئ

     
  • At 10/5/05 8:12 م, Blogger Hamuksha said…

    موش عم باتسائل، أنا بس عم باتساقل...هي هي هي، بتفرق كتير هيك يا رفيقة لِسلاح تَبَع اللغِة. بدك تعيشي الحيات يا إيفا؟ يلا بلشي المليون ليرة التانيـِة تا يصير فيكي تسوّي البزنس الخاص تبعك، وبجي بشتغل عندك وابقى مسئول كتالوجات الألوان والستايلز لجديدِة يا اللي عم نطلع فيها من يوروب.

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER