mysteriouseve
هنا، ألوذ في هدأة هذا الليل براحةٍ من قيظ النّهار. هنا، أحوك في الفكر خواطر، وأولّد على الشّفة بنات. هنا، ابتسامات حنين ترجّع صدى طفولةٍ نائية، وقصص حبّ طواها الزّمن. هنا، حلمٌ بغدٍ أجمل
عم بعترفلك
شو بدّي قلِّك... وأصلاً هالشوية حكي، عشو بينفعوا؟
وبعدين ضروري قلّك؟ طب ما إنت بتعرفي كلّ شي. بتعرفي البير وغطاه. بتعرفيني كيف أوقات بتلبّك قدّامك. ولمّا تسأليني إذا بحبِّك، بْعصّب، وبقلّك: "إنّو شو قولك يعني؟"
بتعرفي...

هالعالم لو بدونك أنا ما كنت بعيشه. هيك، بكل بساطة بقلّك ياها، بلا مقدّمات ولا حروف ضايعة بدون نقط. حاجة تْجَربي تْفَهْميني إنّك بشي يوم، رح تروحي. حاجة تقوليلي إنّك مش حتبقي حدّي عطول. عم قلّك، إذا رحتِ، أنا بموت! صدقيني، بِدْبل و... بموت.

بدّي خلّيكِ مبسوطة عطول، بدّي إحميك من كلّ الوحوش. ويلي بيفكّر يإذيكِ، أنا باكله باسناني! بتضايق، لأنّي بحس حالي ضعيفة، وما بعرف حتّى كيف ضَحْكِك. لمّا شوف الدّمعة بعيونك، برجع بنت صغيرة، وبحس الدّنيا كلها عم تنهار حواليّ. ولمّا تحكيلي عاللي بيزعلك، بسمعلك وبعمل حالي قويّة... بس من جوّة، نار عم تحرقني. وإذا شي مرّة كنتِ تعيسة، بحسّ سعادتي ذنب كبير. بحس حالي، أنا إمّك، وأنا يلي عم بحميكي.

أوقات بفيق بالليل، خيفانة. بفوت على أوضتك، بس عشان إسمع نَفَسك. عشان إرتاح. الفكرة لحالها بتخليني إبكي، وبضلني سهرانة. بصير بعمل مفاوضات مع ربّي. بقلّه يا الله، أنا مش هيّ. "بليز" مش هي. بعرف إنّو فيه كتير ناس ظلموك ووقفوا بوجّك. بصير بكره النّاس. بقلّك إنّن آخر همّي. بس إنت عطول منيحة مع الكل. بتضايق أكتر. لأنّك بتقدري الكل، وما حدا عارف قيمتك.

أنا منّي قويّة يا إمّي. قدّامك، أنا ما شي. شقفة ورقة خريف، بعدها عم بتقاوم العواصف، لأنّها مش ناوية تترك الشّجرة. وإذا طيّرني الهوا شي مرّة، بْدور من شجرة لشجرة، وببقى كل حياتي عم فتّش عليك. وما لاقيك.

يا إمّي، أنا، عشوي، كنت عبدتك...
12 Comments:
  • At 21/3/05 12:45 ص, Blogger Ramzi said…

    ... wow!

    Your mum is lucky to have a daughter who loves her so truthfully and completely!

    I can only imagine how you would love your kids...

     
  • At 21/3/05 4:57 ص, Blogger Arabi said…

    الله يحفظلك إياها يا إيف.
    بس

     
  • At 21/3/05 9:18 م, Blogger Eve said…

    شكراً رمزي وعمر. الله يخليلكن أمهاتكن، وكل عام والجميع بخير.

     
  • At 22/3/05 2:33 ص, Blogger rayhane najib said…

    سلام
    أولا عيد سعيد لكل أمهات العالم
    ثانيا بعد قراءتي لهذا الموضوع الرقيق طرحت علي نفسي سؤالا كيف سيكون رد أم إيف عندما تقرأ هذا الكلام الجميل

     
  • At 22/3/05 9:08 ص, Blogger lalchimiste said…

    يبعتلا الهنا هالإم شو مهضومة...بس
    مسكينة
    يللي بتضطر تسأل بتحبيني؟
    "بتحبنييييه وشهأت بالبكي، وراسا على صدري تكي"
    وديع الصافي
    "بحبك..بحبك..بحبك"
    ماجدة الرومي

     
  • At 22/3/05 4:52 م, Blogger Farooha said…

    أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

     
  • At 22/3/05 5:15 م, Blogger Eman said…

    Happy Mother's Day to your mom Eve.

    Allah ykhalleekom la ba3ad :)

     
  • At 23/3/05 7:40 م, Anonymous جَربوز said…

    وأعشَقُ عمرِي لأني
    ، إذا مُتُّ
    ! أخجل من دمع أُمي

    محمود درويش

     
  • At 23/3/05 10:05 م, Blogger Eve said…

    شكراً لتمنّياتكم كافة، وأتمنّى لأمّهاتكم وللجميع كلّ الخير.
    فروحة، لا أدري لماذا محوتِ تعليقك. أنا لم أرَ فيه ما يدعو إلى ذلك. فما ذكرته أمرٌ طبيعيّ، ولا شكّ في أنّ كلٌّ منا يشعر بذلك في بعض الأحيان. على العموم، لن أخوض في الأمر أكثر بما أنّك لا تريدين ذلك.

     
  • At 24/3/05 8:47 م, Blogger Farooha said…

    Eve, I don't have to explain why I had to delete that!!! Read the rest of the comments... ouch, so fashla!I hate to admit this, but, sometimes my mother's right, she always reminds me that I can get TOO frank at times.
    I can have a one on one discussion with you about this because I'm 100% sure that you won't judge me (right? I mean I hope you won't). But other than that... fashlaaaa... Oh my gosh.. I still can't believe I wrote that.

     
  • At 25/3/05 10:53 ص, Blogger Eve said…

    I don't think anyone is here to judge the other. blogs are a space to express oneself freely. It's not really the case in real life. and I can't see how what you have expressed can be considered as a sign of "fashal". Anyway, of course I won't be judging you :-); so if you ever want to have this discussion, this is my email: happiestlight@yahoo.com

     
  • At 26/10/11 12:52 ص, Blogger Professeur said…

    كتير حلوة هالعبارة عجبتني كتير نقلتها وخبيتها عندي لنها بتذكرني بشي او بتوحيلي بموقف :"شقفة ورقة خريف، بعدها عم بتقاوم العواصف، لأنّها مش ناوية تترك الشّجرة".

     
إرسال تعليق
<< Home
 
About Me

Name: Eve
Home: Beirut, Lebanon
See my complete profile




Who Are You?

Free Guestmap from Bravenet.com Free Guestmap from Bravenet.com

الموووود

My Unkymood Punkymood (Unkymoods)

بعضٌ منّي... بعضٌ منهم
هفوات مبارح
هفوات بعيدة

على الرّف

dominique

Powered by

15n41n1
BLOGGER